"أهلاوية" دار السلام : "الأهلي عودنا على البطولات"

الأربعاء 16 أغسطس 2017 04:36 م
image
توج الأهلي بطلاً لكأس مصر بنسخته الـ87 بعد فوزه على النادي المصري البورسعيدي، ليرتفع رصيد حصول الأهلي على الكأس لـ36 مرة، في مباراة هادئة أداءً وجماهيرياً، حيث لجئ القليل من سكان دار السلام إلى المقاهي لمتابعة المباراة المباراة الحاسمة للبطولة التي غاب عنها الأهلي منذ 10 سنوات وغاب عنها المصري منذ عام 1992. انتزع الأهلي فوز المباراه في آخر ثلاث دقائق من الوقت الإضافي بعد التعادل السلبي للفريقين، بعد أن دخل مرماه هدف في الدقيقة 102 ، حيث سجل عمرو جمال هدف التعادل في الدقيقة 116 وأحرز أحمد فتحي هدف الفوز في الدقيقة 119 . ومن سكان دار السلام الذين تابعوا المباراة قال عبد الله محمد، 21 عاماً، عن رؤيته للمباراة إنها كانت تكتيكية جدا وغير ممتعة فنياً، وأضاف أن الفريقين أدوا بحذر طول ال ٩٠ دقيقه، وبالنسبة لللاعبين ظهر عليهم الإرهاق، لكن لعيبة الاهلي كانوا رجالة كالعادة، وقال أن التغييرات إيجابية جدا للفريقين و خصوصاً الاهلي الوقت الإضافي لعيبة الاهلي عرفو يتصرفو فيه بخبراتهم وبسبب قلة الخبرة للمصري. ووافقه في الرأي مصطفى شافعي، 33 عاماً، وقال كانت مباراة تكتيكية للفريقين غلب عليها طابع الالتزام الدفاعي من الفريقين رغم تأخر البدري كالعادة في التغيرات، ورغم سوء أداء عبد الله السعيد وجونيور وأستمرار المباراة بطريقة تكتيكية وأرى أن هدف المصري جاء من خطا دفاعي للاهلي والذي ساعد في بدء طوفان المارد الاحمر بهجمات متتالية لا تتوقف، وانخفاض حاد في لياقة لاعبين المصري فاحرزعمرو جمال الهدف الاول للاهلي من رأسية لكرة عرضية من عبد الله السعيد واستمر طوفان من الهجمات ومن خطأ دفاعي للمصري أحرز أحمد فتحي هدف الفوز وسط صدمة من حسام حسن ولاعبيه، وأضاف أن التبديلات كانت لازم تتم وجونيور مكنش يومه النهاردة. وقال عبدالله يحيى، 18 عاماً، أهم شئ اليوم الروح اللي كانت في الفريق ولعبيتنا رجالة، "الأداء مش اوي يعني، والتبديلات بجد اول مرة حسام البدري يعمل تغير يعجبني". وقال هاني سليمان، ٢٠عاماً، "من ملاحظتي الضعيفه وفهمي القليل في الكوره الماتش كان ممل شويه في أوله وشد شويه وبقي فرص هنا وفرص هنا لغايه لما جه جون المصري في الوقت الإضافي، من وقتها والمصري تكتل في الدفاع"، وأكمل حديثه قائلاً حتى تمكن عمرو جمال من إحراز الهدف الأول للأهلي ثم بخبرة وهدوء ورزانة احمد فتحي سجل هدف الفوز، وبالنسبه للتبديلات عجبوني كلهم وكانوا المفروض يلعبوا هما من اول الماتش. وقال كريم خالد، ٢٧ عاماً، "الماتش سيئ أوي بس لو الزمالك كان هيكون أسهل بكتي، ولاعيبة الأهلي بيلعبوا لأخر ثانية، من عشر سنين كسبنا الزمالك بنفس الطريقه 4/3، أما التبديلات كانت روعة وأجمل تغيير عمرو جمال . ومن جهة أخرى قالت شروق حسن، ١٦عاماً، المصري لعب بأداء جيد جداً، و لكني لم أيأس أثناء مشاهدة المباراة، لاني اعلم أن الأهلي يقاتل لأخر ثانيه في المباراة "لأنه معودنا علي كده"، و حدث ما توقعت و فاز الاهلي بتوفيق ربنا وبرجولة اللاعبين و مقاتلتهم في الملعب .