ارتياح طالبات الثانوية لسهولة امتحانات (التفاضل والاحياء والجغرافيا)

الخميس 15 يونيو 2017 02:45 م
image
شهدت مدرستي جمال عبد الناصر الثانوية بنات، والسلام الإعدادية الثانوية بمنطقة دار السلام، يوم الخميس الموافق 15 يونيو، سعادة طالبات الثانوية العامة، بسبب سهولة الامتحان بجميع الشعب. حيث أدت طالبات شعبة علمي رياضة، امتحان مادة الرياضيات البحتة (تفاضل وتكامل)، بينما ادت طالبات شعبة علمي علوم، امتحان مادة الأحياء، وادت طالبات شعبة أدبي، امتحان مادة الجغرافيا، وفي السطور التالية رصد فريق "صوت السلام" أراء الطالبات في الثلاث شعب.. تقول الطالبة بشعبة علمي رياضة، حسناء عبد القادر: "الامتحان كان أسهل من الجبر والهندسة الفراغية، والوقت كان كافي للحل والمراجعة، وأتمنى أدخل كلية حاسبات ومعلومات، لكن أنا مشدتش على نفسي في بداية الامتحانات". أما سلمة جمال فتقول: "العيب الوحيد في الامتحان هو الوقت، وبتمنى إن فترة الامتحان تطول عشان ما نقعش تحت ضغط، والنظام القديم أفضل من نظام البوكليت، لأننا غير مقيدين بمساحة معينة، وممكن سؤال يحتاج لحله في ورقة تانية". "الوقت كان قصير على حل 19 سؤال في ساعتين، فيا يقللوا عدد الأسئلة، أو يزودوا الوقت شوية".. هكذا تعلق الطالبة رضوى أحمد، على امتحان مادة التفاضل والتكامل. وكانت أراء طالبات شعبة علمي علوم، حول امتحان لأحياء كالتالي.. تقول الطالبة مريم محمود: "الامتحان كان صعب نسبيًا، وأصعب سؤال فيه كان سؤال الـ "DNA"، اللي جه في آخر بابين في المنهج، ورغم كده خلصت الامتحان كله قبل ما يخلص الوقت، وكان في وقت مناسب للمراجعة، والمراقبين ما شوشوش علينا، وهيئوا لنا جو من الهدوء، لكن المشكلة إن التفتيش الصباحي هو اللي أخرنا ع الامتحان، ده غير إن الموجودين بيزعقوا وده بيوترنا". وتقول الطالبة ولاء أشرف: "الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، ونقاط الطالب المتميز عديت الـ15%، اللي حددوها وقت وضع الامتحان، والوقت كان كافي لحل الامتحان". وأخيرًا تقول يارا عصام: "الامتحان كان معقول، مقارنة بامتحان الإنجليزي والفيزياء، ومعظم الأسئلة كانت محتاجه لتفكير، ودا اللي بيميز طالب شعبة العلمي، وبالنسبة للوقت فهو كان كافي للحل، لكن كنا محتاجين وقت للمراجعة". وفيما يتعلق بأراء طالبات شعبة الأدبي، حول امتحان مادة الجغرافيا، تقول الطالبة إسراء أيمن: "الامتحان كان مباشر ومفيهوش تعقيدات، وسهل مقارنة بالامتحانات اللي فاتت". تقول الطالبة نيرة رضا: "الامتحان كان في مستوى الطالب الأقل من المتوسط، ونظام البوكليت كان كويس عدا في مادة التاريخ، اللي جه مليان بأفكار كتير محتاجه مساحة للحل". وأخيرًا تقول الطالبة علا محسن: "إحنا خلصنا قبل مدة إنتهاء الامتحان، وراجعنا أكتر من مرة، لأن السئلة كانت سهلة.