طالبات الثانوية العامة: "امتحان العربي كان في مستوى الطالب المتوسط"

الأحد 04 يونيو 2017 11:36 ص
image
كتبت - سماء حسام تجمع أولياء الأمور كعادتهم، أمام مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات، للاطمئنان على فتياتهن، وإنتظارهن عقب إنتهاء فترة امتحان اللغة العربية، يوم الأحد الموافق 4 يونيو، غير عابئين بشدة حرارة الجو، وسط أجواء صيام شهر رمضان، لذا حرص فريق "صوت السلام" على رصد أراء أولياء الأمور والطالبات حول امتحان اللغة العربية في السطور التالية.. توتر.. وتسبب تأخر فتح أبواب المدرسة لدخول الطالبات لأداء امتحانهن، في غضب أولياء الأمور، وتقول عن ذلك بركة عبد الفتاح، ربة منزل: "جينا المدرسة قبل معاد الامتحان بنص ساعة، عشان ما نضيعش وقت في التدوير على اللجنة، لكن أبواب المدرسة فتحت الساعة 9 إلا ربع، والطالبات أخدوا وقت كبير في دخول المدرسة، وتفتيش الأمن لهم، وده سبب توتر". في مستوى الطالب المتوسط.. تقول الطالبة أيمان أحمد: "الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، رغم وجود بعض النقط في النحور اللي كانت محتاجه تفكير، ونظام البوكليت ساعد على عدم وجود غش، خاصة بعد نظام ترتيب الأسئلة فيه". "الامتحان كان سهل، وما واجهناش مشكلة مع نظان البوكليت، لأن كان في تعليمات إرشادية بتعرف الطالب بنظام الامتحان الجديد، وكمان أتدربنا عليه في المدرسة، والمراقبين مكنوش بيسمحوا بالغش جوه اللجنة، وجمعوا الموبايلات قبل دخول اللجنة، وده سبب تأخير توزيع الورق علينا".. هكذا ترى الطالبة أسماء حسن امتحان اللغة العربية وتطبيق نظام البوكليت. ندم .. أما الطالبة فاطمة محمد فتقول: "ندمانة إني مقريتش التعليمات الإرشادية المرفقة مع ورقة الإجابة، لأني ظنيت إن مفيش فرق كبير بين السنة دي والسنة اللي فاتت، وده أتسبب في إني اخترت إجابتين في سؤال من اسئلة الامتحان، ولما خرجت اكتشفت إن الإجابة مش هتتحسب لأن فيها اختيارين". كتبت - سماء حسام تجمع أولياء الأمور كعادتهم، أمام مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات، للاطمئنان على فتياتهم، وإنتظارهن عقب إنتهاء فترة امتحان اللغة العربية، يوم الأحد الموافق4يونيو، غير عابئين بشدة حرارة الجو، وسط أجواء صيام شهر رمضان، لذا حرص فريق"صوت السلام"على رصد أراء أولياء الأمور والطالبات حول امتحان اللغة العربية في السطور التالية.. توتر.. وتسبب تأخر فتح أبواب المدرسة لدخول الطالبات لأداء امتحانهن، في غضب أولياء الأمور، وتقول عن ذلك بركة عبد الفتاح، ربة منزل: "جينا المدرسة قبل معاد الامتحان بنص ساعة، عشان ما نضيعش وقت في التدوير على اللجنة، لكن أبواب المدرسة فتحت الساعة9إلا ربع، والطالبات أخدوا وقت كبير في دخول المدرسة، وتفتيش الأمن لهم، وده سبب توتر". في مستوى الطالب المتوسط.. تقول الطالبة أيمان أحمد: "الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، رغم وجود بعض النقط في النحور اللي كانت محتاجه تفكير، ونظام البوكليت ساعد على عدم وجود غش، خاصة بعد نظام ترتيب الأسئلة فيه". "الامتحان كان سهل، وما واجهناش مشكلة مع نظان البوكليت، لأن كان في تعليمات إرشادية بتعرف الطالب بنظام الامتحان الجديد، وكمان أتدربنا عليه في المدرسة، والمراقبين مكنوش بيسمحوا بالغش جوه اللجنة، وجمعوا الموبايلات قبل دخول اللجنة، وده سبب تأخير توزيع الورق علينا"..هكذا ترى الطالبة أسماء حسن امتحان اللغة العربية وتطبيق نظام الكلية. ندم.. أما الطالبة فاطمة محمد فتقول: "ندمانة إني مقريتش التعليمات الإرشادية المرفقة مع ورقة الإجابة، لأني ظنيت إن مفيش فرق كبير بين السنة دي والسنة اللي فاتت، وده أتسبب في إني اخترت إجابتين في سؤال من اسئلة الامتحان، ولما خرجت اكتشفت إن الإجابة مش هتتحسب لأن فيها اختيارين". كتبت - سماء حسام تجمع أولياء الأمور كعادتهم، أمام مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات، للاطمئنان على فتياتهم، وإنتظارهن عقب إنتهاء فترة امتحان اللغة العربية، يوم الأحد الموافق4يونيو، غير عابئين بشدة حرارة الجو، وسط أجواء صيام شهر رمضان، لذا حرص فريق"صوت السلام"على رصد أراء أولياء الأمور والطالبات حول امتحان اللغة العربية في السطور التالية.. توتر.. وتسبب تأخر فتح أبواب المدرسة لدخول الطالبات لأداء امتحانهن، في غضب أولياء الأمور، وتقول عن ذلك بركة عبد الفتاح، ربة منزل: "جينا المدرسة قبل معاد الامتحان بنص ساعة، عشان ما نضيعش وقت في التدوير على اللجنة، لكن أبواب المدرسة فتحت الساعة9إلا ربع، والطالبات أخدوا وقت كبير في دخول المدرسة، وتفتيش الأمن لهم، وده سبب توتر". في مستوى الطالب المتوسط.. تقول الطالبة أيمان أحمد: "الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، رغم وجود بعض النقط في النحور اللي كانت محتاجه تفكير، ونظام البوكليت ساعد على عدم وجود غش، خاصة بعد نظام ترتيب الأسئلة فيه". "الامتحان كان سهل، وما واجهناش مشكلة مع نظان البوكليت، لأن كان في تعليمات إرشادية بتعرف الطالب بنظام الامتحان الجديد، وكمان أتدربنا عليه في المدرسة، والمراقبين مكنوش بيسمحوا بالغش جوه اللجنة، وجمعوا الموبايلات قبل دخول اللجنة، وده سبب تأخير توزيع الورق علينا"..هكذا ترى الطالبة أسماء حسن امتحان اللغة العربية وتطبيق نظام الكلية. ندم.. أما الطالبة فاطمة محمد فتقول: "ندمانة إني مقريتش التعليمات الإرشادية المرفقة مع ورقة الإجابة، لأني ظنيت إن مفيش فرق كبير بين السنة دي والسنة اللي فاتت، وده أتسبب في إني اخترت إجابتين في سؤال من اسئلة الامتحان، ولما خرجت اكتشفت إن الإجابة مش هتتحسب لأن فيها اختيارين". كتبت - سماء حسام تجمع أولياء الأمور كعادتهم، أمام مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات، للاطمئنان على فتياتهم، وإنتظارهن عقب إنتهاء فترة امتحان اللغة العربية، يوم الأحد الموافق4يونيو، غير عابئين بشدة حرارة الجو، وسط أجواء صيام شهر رمضان، لذا حرص فريق"صوت السلام"على رصد أراء أولياء الأمور والطالبات حول امتحان اللغة العربية في السطور التالية.. توتر.. وتسبب تأخر فتح أبواب المدرسة لدخول الطالبات لأداء امتحانهن، في غضب أولياء الأمور، وتقول عن ذلك بركة عبد الفتاح، ربة منزل: "جينا المدرسة قبل معاد الامتحان بنص ساعة، عشان ما نضيعش وقت في التدوير على اللجنة، لكن أبواب المدرسة فتحت الساعة9إلا ربع، والطالبات أخدوا وقت كبير في دخول المدرسة، وتفتيش الأمن لهم، وده سبب توتر". في مستوى الطالب المتوسط.. تقول الطالبة أيمان أحمد: "الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، رغم وجود بعض النقط في النحور اللي كانت محتاجه تفكير، ونظام البوكليت ساعد على عدم وجود غش، خاصة بعد نظام ترتيب الأسئلة فيه". "الامتحان كان سهل، وما واجهناش مشكلة مع نظان البوكليت، لأن كان في تعليمات إرشادية بتعرف الطالب بنظام الامتحان الجديد، وكمان أتدربنا عليه في المدرسة، والمراقبين مكنوش بيسمحوا بالغش جوه اللجنة، وجمعوا الموبايلات قبل دخول اللجنة، وده سبب تأخير توزيع الورق علينا"..هكذا ترى الطالبة أسماء حسن امتحان اللغة العربية وتطبيق نظام الكلية. ندم.. أما الطالبة فاطمة محمد فتقول: "ندمانة إني مقريتش التعليمات الإرشادية المرفقة مع ورقة الإجابة، لأني ظنيت إن مفيش فرق كبير بين السنة دي والسنة اللي فاتت، وده أتسبب في إني اخترت إجابتين في سؤال من اسئلة الامتحان، ولما خرجت اكتشفت إن الإجابة مش هتتحسب لأن فيها اختيارين".