"رواد التنمية مصر" تختتم المعرض الاستكشافي لـ "وحدة تعلم ولاد وبنات"

الأربعاء 19 أكتوبر 2016 08:05 م
image
اختتمت رواد التنمية مصر، المؤسسة الأهلية بعزبة خير الله، المعرض الاستكشافي للورشة التي نظمتها المؤسسة تحت عنوان "وحدة تعلم ولاد وبنات"، منذ 9 أكتوبر الجاري، ونظم خلال المعرض، استطلاع رأي لأهالي العزبة حول الفرق بين البنت والولد، ودور كل منهما في المجتمع، وما هو التنوع من وجهة نظرهم، كما عرضت صور فوغرافيا التقطها النشء المشاركين بالورشة من شوارع العزبة. بدأ المعرض الثالثة مساءً، أمام مدرسة هدى شعراوي بالعزبة، وتجمع العديد من الأهالي وتحدث المشاركون معهم شارحين لهم ما حدث منذ بداية الورشة وحتى المعرض الإستكشافي، وتحدثوا مع الأهالي في الأسئلة السابق ذكرها، وسط تفاعل ملحوظاً، وأوضح أحد أهالي العزبة، أنهم سعداء لوجود مساحة مثل "رواد" داخل عزبة خيرالله، تساعد في محو الأمية، والأشغال اليدوية، وعمل أنشطة دائمة تساهم في تنمية مهارات الأطفال. مشاركون: "المجتمع أعطانا قيم خاطئة علينا تغييرها" وقالت أسماء طارق، منسق ومسئول برنامج الطفل في رواد التنمية: "إن الورشة بدأت الأحد 9 أكتوبر وتستمر حتى 26 لنفس الشهر، وهدف الورشة توعية النشء والتحدث معهم حول المساواة بين البنت والولد، وما هو الدور الذي يقوم به كل منهما، مضيفة أن البنات والولاد كان لهم مساحة في الإجابة والتعبير عن أنفسهم، واليوم هو المعرض الاستكشافي في الورشة، عرضنا به صور التقطها المشاركون، ونزلوا الشارع وتحدثوا مع الأهالي . وقالت آية مصطفى، إحدى المشاركات في الورشة: "أنا استفدت كثيراً من الورشة، فهناك أشياء كثيرة يفرضها المجتمع ونفعلها دون أن نفكر بها، وتحدثت اليوم مع الأهالي أثناء المعرض ومع الأطفال عن "رواد"، فكنت أعتقد قبل ذلك أن الأهالي يفضلون إنجاب الذكور ويميزون بينهم وبين الفتيات في المعاملة، ولكن اليوم بعد حديثي معهم اكتشفت عكس ذلك. وأوضح عمر فوزي، أحد المشاركين بالورشة أيضاً، أنه استفاد عدة أشياء من الورشة، أهمها أن المجتمع أعطانا بعض القيم الخاطئة فيما يخص البنت والولد، وأبرزت الورشة القيم الصحيحة، مضيفاً أن دوره الآن هو نقل تلك القيم لمجتمعه المحيط به، محاولاً تغيير العادات الخاطئة التي يمارسها الأهالي دون تفكير، ومنها أن مساعدة الولد في البيت ليس عيباً بل ميزة .
image image image image image image