حذف مناهج شهر فبراير يثير غضب الطلاب والأهالي

الخميس 21 أبريل 2016 09:02 م
image
p { margin-bottom: 0.1in; line-height: 120%; } قرر وزير التربية والتعليم حذف جزء من المنهج للفصل الثاني الدراسي لعام 2016، وعليه حذف المنهج الخاص بشهر فبراير الذي درسه وذاكره الطالب بالفعل، مما أدى إلى تذمر الطلاب وأولياء الأمور، فقالت "عبير محمد" 42 عاما ربة منزل: من المفترض عدم حذف أي شيء فى المنهج لأن أي جزء فى المنهج مهم جدا، وأنا اعتراض على منظومة التعليم بأكملها. ووافقتها الرأى "ابتسام كامل " 36عاما ربة منزل أيضا، في أنها من المعترضين على هذا القرار، لأن بهذا الأسلوب يعتبر أولادى أنهم لم يدرسوا شىء منذ بداية العام الدراسي، وأرجو من وزير التربية والتعليم إلغاء هذا القرار . وعن آراء الطلاب الفئة الأهم فى هذا القرار، قالت "شيماء عماد" 14 عاما: أنا غير موافقة على قرار وزير التربية والتعليم فى حذف منهج شهر فبراير، وكان من المفترض حذف منهج شهر مارس أو عدم حذف أي شىء، لأنى بهذا الشكل كأني لم أذاكر أي شيء. وخالفتها الرأي "دنيا توفيق" 16 عاما بقولها: أنا موافقة جدا على قرار وزير التربية والتعليم لأنه فى صالح الطلاب، لأن بهذا الأسلوب أصبح المنهج أفضل وأقل، مما يجعل الطالب واثق فى نفسه عند دخوله لامتحان. ومن جانبها رأت "هند سيد" 13 عاما، أنه من المفترض عدم حذف الأشياء التى تم شرحها وحذف الاشياء التى لم يتم شرحها وأنا كطالبة لا اوفق على هذا القرار. تبين من أغلبية آراء الطلاب وأولياء الأمور رفض هذا قرار لأنه ليس فى صالح الطالب، وأن العملية التعليمية تقوم على التراكم وأي حذف بها سيؤثر على السنوات المقبلة وأن الحل ليس في الحذف بل في تعديل المنظومة بأكملها.