"خالد عبد العزيز": سأعمل لوضع دار السلام على خريطة التنمية

الأربعاء 30 ديسمبر 2015 03:59 م
image
نجح النائب "خالد عبد العزيز" المرشح عن حزب المصريين الأحرار في الفوز بانتخابات مجلس النواب لعام 2015 عن دائرة دار السلام، تخرج "عبد العزيز" من كلية الحقوق جامعة القاهرة، متزوج ولديه أربع أبناء، وشارك في العديد من الأعمال العامة والخدمية، وتأسيس العديد من الجمعيات الخيرية. ويقول النائب: "شباب دار السلام هما اللي نجحوني وهعتمد عليهم في الفترة القادمة، وياريت يكملوا معايا ويزيدوني أفكار" جاء ذلك في حواره لصوت السلام. لماذا أردت خوض انتخابات 2015 – رغم أنك لم تخض الانتخابات البرلمانية من قبل؟ أنا شعرت أن الفترة القادمة أصعب فترة ستمر بها مصر وذلك من مهام رجل القانون أن يشعر بهذا، نرغب أن نستمد قوانين تأثر فينا وتعيد لنا كرامتنا وتحارب الفساد بجميع أشكاله وبها معايير الكفاءة والتعيين مش معيار المحسوبية والرشاوي، ورشحت نفسي لأسباب عديدة، كنت أحلم بها وجيلي يحلم بها، "إحنا حاسين كجيل إن حقنا ضايع" لذلك شعرت أنها فرصة، دستور جديد يعني قانون جديد يعني دولة جديد وذلك ما ركزت عليه. في إحدى القنوات الفضائية أشرت إلى أن العملية الانتخابية لا بد أن تكون نزيهة هل ترى أن ذلك حدث في دار السلام؟حدث في جزأين الأول إشراف القضاء والجيش والشرطة، والمحافظ على العملية جداً، فالإشراف على الانتخابات لم يكن به أي تزوير، ولكن سيطرت الرشوة الانتخابية، وهذا هو الجزء الثاني الذي كانت معركتي معه، وشباب دار السلام الواعي والمحترم وقف معي، لإنهم وجدوا أن الرشوة الانتخابية إهانة لهم بالأساس، والرشاوي هي ميراث الفساد الذي انتشر في حياتنا وأصبح ثقافة، وبشباب دار السلام سننهي ذلك . "عبد العزيز": إذا فعل حزب المصريين الأحرار شيء مخالف سأستقيل منه فورا لماذا انضممت للمصريين الأحرار ؟ أنا كنت تابع لحزب آخر، وانضممت للمصريين بعد ذلك، وأرى أن هناك أكثر من 100 حزب، بعض منها عبارة عن شقق تدخلها تشرب شاي وتمشي ودي مهمتهم في الدولة، وأحزاب زي خلية النحل تريد أن تنزل الشارع وتحقق نجاح، مثل حزب المصريين الأحرار رأيت إنه يريد العمل على الأرض ولكن لو ظهر منه أي شيء مختلف سأستقيل منه، ووجدت الحزب يريد النزول إلى الشارع والعمل مع الناس، وإذا ظهر أي شيء من أي حزب تسيئ لمصر أو شعبها أو المواطن البسيط سأقدم استقالتي، وعلى استعداد لفعل ذلك أمام الناس علناً، إذا لم اقدر أن أحقق ما أستطيعه أو بنسبة معينة، "أكرملي مليون مرة أن الناس تحطني فوق دماغها ". هل ترى تضارب بين عضويتك في الحزب ومجلس النواب عن دائرة دار السلام؟ لم يحدث تضارب، والحزب اختارني لأنهم رأوا أن فكري فكر قاعدي وشعبي، وإني رجل تشريع وأريد محاربة الفساد، وقولت لهم نريد مشروع قومي للتعليم ووجدت في مشروعهم نفس الموضوع، وما أريده هو أن تعمل جميع الأحزاب. شباب دار السلام كان لهم دور كبير في فوزك .. كيف ترى دورهم خلال الفترة القادمة بعد وجودك داخل المجلس؟الشباب هي اللي نجحتني في دار السلام، وشباب كثيرة جداً اقتنعت أننا مش هنقدر نستكين لهذه الأوضاع، والموضوع لم ينتهي، فالحرب الحقيقية بدأت، وأريد الشباب بجانبي فبرنامجي معتمد على السرعة، والفترة القادمة فترة "بناء مصر الحديثة"، وليس كما يقول البعض في 30 عام بل في خلال 5 أعوام ستكون مصر أفضل، أنا بقول للشباب: " محدش يسيبني لأني كفكر مش هنجح لوحدي. وسيلة تواصلي مع الأهالي عن طريق مؤسسة يديرها الشباب ما وسيلة التواصل بينك وبين أهالي دار السلام وأنت عضو في مجلس النواب؟ عن طريق مؤسسة يديرها الشباب ليس أنا، وإذا لم ينضم الشباب إلى قوافل التنمية لن تتقدم مصر خطوة واحدة، لذلك سأفتح مقر واحد ليس أكثر، وسيكون كملتقى، كما أنه سيكون الطريق لمساعدة الناس في الدائرة. برأيك ما القضايا التي تحتاج لحل سريع في دار السلام.. وما طرق الحل التي ستتبعها؟ دار السلام فيها تراكمات 30 عام من الإهمال والمهانة والتهميش، فمثلا لا يوجد لدينا مستشفى عام، "والناس بتموت عقبال ما بطلع برة والإسعاف تيجي" وعند مستشفى السلام الدولي وأندريه لا يوجد كوبري مشاة، هل الدولة لا تملك المال لعمل كوبري مثل ما ينشأ في أماكن كثيرة ويكون بلا فائدة، لا يوجد لدينا مكتب خدمة، لا يوجد لدينا فرع إدارة تعليمية، ولا يوجد مكتب توثيق شهر عقاري، لا يوجد أي خدمات ونحن في قلب القاهرة، كل هذا بسبب عدم وجود مسئول يضع دار السلام على خريطة التنمية. دائما ما يشتكي بعض الأهالي من اختفاء النواب بعد فوزهم بالانتخابات.. ما السبب ؟ كيف ستتجنب ذلك؟ يختفي النائب من دائرته بسبب الفساد الكثير، فقبل ذلك كان النائب ينزل وينجح بفلوسه، وهذا حدث وانتهى، فالفترة السابقة شيء والفترة المقبلة شيء آخر، وأنا أشعر أن مصر تمر بفترة صعبىة الآن، وعضو مجلس الشعب عليه النظرمن الناس كلها، لذلك أنا أتحرك وفق مبدأ معين "اللي ناس دائرته سيكون له رصيد" فعضو مجلس الشعب دوره العمل بشكل حقيقي. تشريع قوانين لجذب الاستثمار تحتاج لإجراءات سريعة من وجهة نظرك ما هي الأدلة التي نستطيع أن نقيم أداء الحكومة من خلالها ؟ الشارع هو الذي يحدد ذلك، نحن نرى وسائل إعلان كثيرة ولم نستشعر الفائدة حتى الآن، فبالرغم من وجود قناة السويس ومشروعات عديدة إلا أن حالة المواطن لم تتحسن بعد ولم يشعر بمردودها الاقتصادي حتى الآن. في رأيك، ما هي التشريعات التي تحتاج إلى إجراءات سريعة؟ نحن لدينا تشريعات كثيرة جداً منها الأحوال الشخصية وتشريعات أخرى اقتصادية، لكن نحن نريد قوانين تساعد على جذب الاستثمارات من الخارج، فنحن لن ننجح بمفردنا، سننجح بالخارج بعمل مصانع وشركات من بلاد أخرى، وقتها سيشعر المواطن أن مصر بها برلمان جديد، ويجب وقتها تحديد أن من يعمل في المصانع الصينية والألمانية الموجودة ببلادنا 90% عمال مصريين وقتها سيختلف حال المواطن. ما هي توقعاتك حول الفائز برئاسة المجلس المقبل؟ - في وجهة نظري رئيس البرلمان سيكون عليه ضغط كبير جدا، ولا أريد أن أسبق الأحداث لأن مجلس الشعب مكان "للشو" الإعلامي وذلك السبب في التأخير، لماذا أحكم من الآن بين اثنين فقط يترشحوا لرئاسة البرلمان، ونحن لدينا الكثير من الأعضاء التي تمتلك خبرة، فلا نريد معارك جانبية تبعد أبصارنا عن المعارك الكبرى في مصر. هل تتوقع سيطرة أحزاب على قرارات المجلس؟ ولماذا ؟ - لا حاليا هناك قائمة بها 120 عضو فقط، ولديك 360 عضو مستقل، فلا يمكن لأحد أن يسيطر، ولا يستطيع أحد محاربة مصر، ونحن لا نريد أن نشكك في أحد، نحن نريد العمل، ونريد تشريع قوانين. في النهاية ما هي وعودك بعد حصولك على الكرسي لأهالي دار السلام وشبابها؟ أعاهد الله أن أكون بجانب أهالي دار السلام جميعا، وكل ما أريده أن يكون الشباب معي، يعلم الكثيرون أن البرلمان بالنسبة لي لم يكن حلم ولكني بدأت المعركة، أريد أن أثبت للناس أن الدنيا تغيرت، وأريد أن أنجح، نحن في البداية ولكن بشباب دار السلام سأحقق ما يتمناه الأهالي، فدار السلام 30 عاما من الإهمال وبها مشاكل كثيرة جدا لا أستطيع حلها وحدي ولكن بالشباب والأهالي ووقفتهم جواري سنحلها جميعا فالشخص الواحد دائما فكره محدود، "مش خالد بس اللي هيحل المسئولية كبيرة بس هنحلها ،وبشكر جميع أهالي دار السلام اللي محدش قدر يشتريهم بالفلوس، وإن شاء الله في مصر جديدة.