رأي| عزيزي مستخدم "فيسبوك" احترس

الثلاثاء 11 يوليو 2017 03:27 م
image
أُطلقت مواقع التواصل الاجتماعي، مثل "ياهو" وغيرها من وسائل التواصل عبر الإنترنت، على شبكة الإنترنت مثل (هوت ميل - هاي فايف - فيسبوك - تويتر)، بهدف بناء الصداقات بين مستخدمو الأنترنت بشكل سريع، وعلى موقع "فيسبوك" بشكل خاص، تتاح لمستخدمه فرصة التعبير عن شخصيته عبر "بوستاته". ولكن أرى أنه خلال الفترة الأخيرة، انتشرت انطباعات خاطئة عن بعض مستخدمو "فيسبوك"، بسبب ما يقومون بنشره على حساباتهم، على سبيل المثال إن نشر أحد الشخاص "بوست" عاطفي، يخمن من حلوه أن في علاقة عاطفية، وإن كتب آخر "بوست" معبرًا خلاله عن رأيه السياسي، يؤخذ عنه إنطباع أنه متعصب، وهي إنطباعات غير واقعية من وجهة نظري، ومقياسها غير صحيح، لأنها تحصر صاحبها في إتجاه واحد فقط، خاصة أن ملا منا لها اهتمامات متنوعة يعبر عنها بطريقته في مساحته الشخصية. والبعض يستخدم موقع "فيسبوك" ليختبئ داخله، وأخرين يكتبون "بوستات" متعمدين تأكيد الإنطباع الذي بناه الأخرون عنه، وعلى الجانب الآخر توقف بعض المستخدمون عن نشر أي شئ على "فيسبوك"، خوفًا من أن تتغير وجهة نظر الأخرين عنهم، ويحصرونهم في إنطباع غير حقيقي بالنسبة لهم، وهو ما غيّر من الهدف الرئيسي لوجود مواقع التواصل الاجتماعي عامة، والـ"فيسبوك" خاصة. فرغم شعبية "فيسبوك"، أصبح مكان يختبئ داخله البعض، وتسبب بعض مستخدموه في تصدير بعض الإنطباعات غير الصحيحة عن غيرهم، لذا عزيزي مستخد "فيسبوك".. احترس.

موضوعات متعلقة