فاتن حمامة.. رحلة "فتاة الهلال الأحمر" من المنصورة إلى العالمية

السبت 28 فبراير 2015 06:43 م
image
في عام 1931 ولد في قرية السنبلاوين بمحافظة الدقهلية فتاة انتقلت بمع والدها إلي مدينة المنصورة لظروف عمله، وبعد ولادتها بسنوات قليلة فازت بلفب أجمل طفلة في مسابقة للهلال الأحمر لتبدأ بعدها مسيرة في التمثيل حملت خلالها لقب سيدة الشاشة العربية. مثلت فاتن حمامة الحصان الرابح للمخرجين الذين جسدت الكثير من أعمالهم مثل "أفواه وأرانب"، و"دعاءالكروان" اللذان حققا نسبة مبيعات عالية على شبابيك التذاكر. ولقبت بسيدة الشاشة العربية عندما بدأت مرحلة جديدة وكانت بدايات هذه المرحلة عندما مثلت فيلم "موعد مع الحياة" الذى اعتبر أهم أفلاها وأنجحها وجسدت أيضا الكثير من الأعمال التي تعبر عن إنتهاك حقوق المرأة بسبب وجود العادات والتقاليد الصارمة التى تمنع المرأة من ممارسة حقوقها مثل فيلم "أفواه وأرانب " الذى جسدت فيه فيها دور الفتاه المهدورة حقوقها ثم سعت إلى تحقيق أحلامهاواَمالها. ومثلت فاتن حمامة أيضا في فيلم للمخرج صلاح ابوسيف دور الفتاة التى تطلب المساواة بين المرأة والرجل. وفي شارع "الثانوية" بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية لا يزال يعيش بعض ممن جاوروا سيدة الشاشة العربية في صغرها، ويقول أحدهم، طلب عدم نشر اسمه، أن والدها ساعدها عندما قدم لها فى مسابقة أجمل طفلة التى ظهرت فيها بملابس الهلال الأحمر، ثم إكتشفها المخرج "محمد كريم" وأرسل لأبيها أحمد أفندى حمامة جواب وطلب منه أن يسمح لها بالعمل فى فيلم مع الفنان محمد عبد الوهاب . وبعد أن رأها "عبد الوهاب" وهي تبدأ اختبارات التمثيل السينمائية قال لها أنها تشبه المعجزة الأمريكية "شيرلى تمبل" وعمل على تعديل سيناريو "يوم سعيد" لدخول فاتن حمامه بدور فتاة تسمى أنيسة وعرض الفيلم فى سينما "رويال" سنة 1940. بعد التجربة الأولى إستعان "عبد الوهاب" بفاتن حمامة مرة ثانية فى فيلم "رصاصة فى القلب" وفيلم "أول شهر" ثم دخلت فاتن حمامة مرحلة الميلودراما والبكائيات ثم انطلقت في العديد من الأفلام مع المخرج حسن الإمام منها "ملائكه جهنم"، "اليتيمتين"، "ظلموني الناس"، "انا بنت ناس"، "اسرار الناس"، "زمن العجايب"، "كاس العذاب"، "الملاك الظالم" وشهد هذا الأخير ظهورها بدور الفتاة المسكينة التى تواجه أقدارها بخوف. وأكد النقاد انها كانت تخطأ فى إختيار ادوارها ورغم ذلك كانت تحقق نسبة مشاهدة عالية ونجاح، ثم إنتقلت إلى تجسيد الشر فى فيلم "لا أنام" للمخرج صلاح ابو سيف. يقول كتاب "نجوم من بلدى" أن فترة الخمسينيات كانت بداية العصر الذهبى للسينما، وكان تميل هذه الفترة للواقعية وقامت فاتن حمامة بدور البطولة فى فيلم "لك يوم يا ظالم" الذى حقق نجاحا كبيرا ودخل مهرجان "كان" السينمائي الشهير . كما قدمن فاتن حمامة بعض الأدوار الوطنية في أفلام مثل "الله معانا"، "أرض السلام"، و"الباب المفتوح". قدمت فاتن حمامة للسينما العربية حوالى 94 عملا أخرها فيلم "أرض الأحلام" كما قدمت مسلسلات منها "ضمير أبلة حكمت" و"وجه القمر"،وحصلت على العديد من الجوائز منها الجائزة الأولى للمرأة العربية، وميداليات شرفية من جمال عبد الناصر وأنور السادات ووسام المرأة العربية. وأخر الجوائز التى حصلت عليها فاتن حمامة كانت وسام العلوم الفنون من الطبقة الأولى في عهد الرئيس عبد الفتاح السيس، وأطلق اسمها بعد وفاتها فى 17 يناير2015على مدرسة بقرية ترسا بالقليوبية.