الحرفيون.. مبدعو الدول المتقدمة

الثلاثاء 30 يونيو 2015 05:34 م
image
حب الموهبة يساعد الأشخاص الموهوبة في مختلف المجالات على التميز، والشعور بالتفاخر بتلك الموهبة والتميز فيها،أحب "محمد رجب" وهو يبلغ من العمر ٥٤ عاما، نجار وصاحب محل موبيليا في منطقة الجلاء في المنصورة، وهو يملك فكرة جديدة تجعله متميز في مجال النجارة، وهى صناعة تحفة من الخشب مثل برج إيفيل ومراكب وسيارات والمساجد وعندما تشتري منه قطعة أثاث تأخذ هذه التحفة هدية. عمل "محمد رجب" منذ فترة تعليمه الإبتدائي مع أبيه، و رغم أنه الوحيد من أخوته الستة الذي أحب هذه الحرفة، وقام بتطويرها إلا أنه لا يعمل في مجال هندسة الديكور، وكان يعمل أخصائي في وزارة التربية والتعليم، ولكن ترك عمله لأنه يحب العمل الروتيني، فهو يرى أنه يملك موهبة وحرفة عظيمة ويحب إبداعه في عمله، ويري أن مجال النجارة وصنع الأثاث يحتاج إلى وقت طويل من التفكير والخيال، فكرة ثم إكمال الفكرة حتى تكتمل قطعة الأثاث أمامه، ثم يفكر هل هذا تصميم يتناسب مع الزبون أم لا، ثم عملية التوازن في المقاسات من حيث الطول و الارتفاع، وإذا كان نوع الخشب يناسب التصميم، فالخشب متعدد الأنواع وكل قطعة أثاث تحتاج إلى نوع معين من الخشب، ومجال النجارة مهنة تعتمد على روح الجماعة، فهو يقوم بتصميم الفكرة وفريق العمل يعمل على تنفيذها تحت إشرافه، ويتمنى أن تهتم الحكومة بالحرفيين، من حيث الضرائب العادلة، ودعمهم بمشروعات صغيرة، لتحسين أوضاعهم المالية والاجتماعية، فلا ترتقى أي دولة وتصبح من الدول المتقدمة إلا بوجود الحرفيين، وقد تبنى ابن أخته لكى يعلمه الحرفة بجانب دراسته.