محطات التحلية بالمنصورة: «التلوث مش من عندنا»

السبت 01 أبريل 2017 04:49 م
image
أثرت أزمة تلوث مياه النيل على محطات تحلية مياه الشرب، الأمر الذي كبد شركة تحلية مياه الشرب أموالاً طائلة لتحلية مياه النيل وجعلها صالحة للشرب،حيث تلتزم كل محطة ملتزمة بنسبة لا تزيد عن واحد بمقياس عكارة المياه، وهي النسبة التي تراقب وزارة الصحة عدم تخطيها من خلال التحاليل التي تجريها مراكز الوزارة. وأكد مسئولون بمحطة مياه ميت خميس الرئيسية بالمنصورة أن السبب الرئيسي لارتفاع نسب التلوث والعكارة بمياه الشرب هي المواسير والخزانات القديمة. حيث قال "شعبان محمد خليل" _53 سنة، مدير قسم السلام والصحة المائية بمحطة ميت خميس_ إنه من المستحيل أن تخرج قطرة ماء صالحة للشرب من المحطةبنسبة 100%، وأرجع ذلك لغياب المتابعة الددورية من وزارة الصحة. وأكد "شعبان" أن المباه المحلاة بواسطة الشركة القباضة لتحيلة مياه الشرب لا تؤثر على صحة المواطنين ولا تصيبهم بأمراض الفشل كلوي أو أية أمراض أخرى. وقال "أحمد سعيد" _33 سنة ،كيميائي بالمحطة_إن نسبة الكلور والشبة_ وهما عنصري تحلية تحلية المياه_تحدد حسب عينة تؤخذ من المياه قبل تحليتها، وبالتالي توضع الكمية المناسبة من الكلور والشبة ، وأضاف "سعيد" أن عملية التنقية والتحلية تلك تجرى مرتين أسبوعياً،مشيراً إلى أن المحطة تنتج حوالي 100 ألف متر مكعب من الماء المحلى يومياً. فيما تباينت آراء المواطنين حول نقاء مياه الشرب بالمنصورة، حيث قال "إسلام نور" _25 سنة، معلم_ إن المياه محطة التحلية بالطبع تنتج مياء صالحة للشرب، وعلق مضيفاً "أعتقد أن المواسير والخزانات القديمة هي السبب الرئيسي في تلوث المياه،و"فيه فرق كبير جداً بين مياه الفلتر ومياه الحنفية، بحس إن طعمهم مختلف جداً عن بعض، وانا بقيت أخاف أشرب من مياه الحنفية". وعلق "أحمد هاني"_26 عام،مهندس_ قائلاً "لايمكن تكون المحطة ليها دخل في تلوث المياه، لأن كل المحطات ماشية على تعليمات وزارة الصحة، فأكيد فيه متابعة من الوزارة". وأضاف قائلاً "أكيد المواسير والخزانات القديمة هي السبب"، مرجعاً ذلك لعدم إجراء الصيانة الدورية لهما صيانة، فيما علق قائلاً "فيه اختلاف بسيط بين مياه الفلتر والحنفية، بس أنا مبقدرش أشرب من مياه الحنفية ". وقال "عبد الرحمن السيد" _22 سنة ،مدرس_ إن ه لا يمكن أن تكون محطة المياه سبباً في التلوث، مضيفاً "المحطة تعالج مياه النيل من المخلفات، وأرى أنه على الدولة استخدم أساليب حديثة لتوصيل المياه للمنازل، وكذلك صيانة المواسير الموجودة بالفعل لأنها السبب الرئيسي في التلوث".