بائعو العصائر الرمضانية: "مهنتنا بتمثلنا دخل ثابت ومحدش بيستغنى عنها"

الثلاثاء 13 يونيو 2017 02:28 م
image
تماشيًا مع أجواء رمضان، قام مجموعة من شباب المنصورة، بافتتاح مجموعة من المشروعات الصغيرة، لتوفر لهم دخل، وكان أبرزها تلك المشروعات عربات بيع المشروبات الرمضانية المتنقلة، التي يقبل على شرائها الأهالي طوال الشهر. لذا حرص فريق "قلم المنصورة" على الحديث مع أصحاب تلك المشروعات لرصد أرائهم في السطور التالية.. يقول محمد حامد، 22 سنة، بائع مشروبات رمضانية: "بدأت لما دخلت الجامعة، وفكرت إني أعمل لنفسي دخل ثابت، ففكرت في عربية لبيع المشروبات الرمضانية، لأني طول السنة ببقى مشغول في الدراسة، وداومت على الشغلانة دي 4 سنين، ومن يومها ومن مستمر فيها لغاية دلوقتي". "بدأت العمل في بيع المشروبات الرمضانية مع أبويا، وأنا في ثانوية عامة، لكن طلبت منه الإنفصال في شهر رمضان بس عشان أشتغل لوحدي، وفضلت على كده سنتين ولسه مستمر في الشغلانة دي طول شهر رمضان".. هكذا يتحدث إبراهيم كمال، 20 سنة، بائع مشروبات رمضانية. يقول أحمد الطيب، 30 سنة، بائع مشروبات رمضانية: "بدأت أشتغل في الشغلانة دي في رمضان بس من يجي 10 سنين، وفي غير رمضان بشتغل حاجه تانية، وما بوقفش شغل في صنع المشروبات في رمضان لأنها بقيت عادة أساسية في حياتي، ولايمكن الاستغناء عنها".