الفائزون بمسابقة المنصورة كولدج: "مبسوطين عشان فرحنا غيرنا"

السبت 13 مايو 2017 05:45 م
image
فاز فريق قنا، الذي يضم كل من (زياد الشافعي، صبري وائل، حسن عامر، أحمد عبده، محمد طمان، محمد إسماعيل، ويوسف عوض)، من طلاب الصف الثالث الإعدادي، بالمركز الأول، في مسابقة مشاريع الدوري الشامل للبنين، بمدرسة المنصورة كولدج، لما قدموه من أنشطة، وأيضًا تقديرًا لمشروعهم الخيري، الذي قاموا بتنفيذه، وتم تكريمهم على ذلك أيضًا. يقول زياد الشافعي، قائد الفريق، عن تجربته مع الفريق: "أول يوم في السنة الدراسية، تم توزيعنا على لافرق، وكان نصيبنا فريق قنا، وبعد تقسيمنا بدأنا نعمل مشاريع فنية، وكنا متفوقين في الأنشطة الثقافية والرياضية"، وبعدها اجتمعنا مع مدير المرحلة". يتابع "زياد": "حددنا فقرات اليوم، وكان من ضمنها، فقرات لعب كرة القدم من الساعة 9 للساعة 10، ومسابقات نط الحواجز، والجري، وأغاني، ورسم على الوشوش، والفرجة ع الكارتون، وواحد مننا لبس لبس شخصية كارتونية، وأشترينا عصاير، وشيبسي للأطفال". يضيف زياد الشافعي: "أتبسطنا كفريق إننا عملنا خير، وقدرنا نبسط الأطفال، وأتعملنا نتعاون مع بعض، وإننا لازم نحس بالأطفال، ولما بدأنا نشتغل مفكرناش هنكسب في المسابقة ولا لأ، كل اللي كان شاغلنا إن ربنا يتقبل مننا اللي بنعمله". ويقول حسن عامر، عضو الفريق: "اجتمعنا بأستاذ محمد الشرقاوي/ مدير المرحلة لتحديد المشروع الخيري السنوي، وكان قدامنا مشروعين، إما زيارة دار أيتام، أو تنظيم يوم ترفيهي لأبناء العمال اللي في المدرسة، فعملنا قرعة ووقع الاختيار على تنظيم اليوم الترفيهي". يتابع حسن عامر: "أستاذ محمد الشرقاوي ساعدنا، وكمان أستاذ جاد ساعدنا في التنفيذ، وقمنا بتنفيذ المشروع يوم 3 مارس، الاطفال كانوا فرحانين جدًا، وأمهاتهم كانوا مبسوطين، وإحنا كمان، عشان قدرنا نعمل اللي علينا و نفرحهم، و كنا حاسين إننا بنعمل حاجة حلوة". يضيف حسن عامر: "يوم عرض المشروع، كان اللي بيعرض هو زياد الشافعي، ووقت تكريم الفرق، أخدنا المركز الأول". "حددنا مبلغ معين، وهو بصراحة اللي حسينا إننا نقدر نجمعه، وقسمنا الشغل بينا، فكان زياد مسؤول عن التصوير، والإشراف العام، وكنت أنا مسؤول عن شرا الهدايا، والباور بوينت، والتقارير كان مسؤول عنها حسن ومحمد، وأمين الصندوق كان محمد إسماعيل، وباقي الأعضاء كانوا مسؤولين عن الفقرات".. هكذا يروي الطالب صبري وائل، عن تجربته ضمن فريق قنا. يتابع صبري وائل: "استفادنا كتير كفريق، من العمل الخيري، وكمان إننا قدرنا نفرح الأطفال، وإننا كنا أيد واحدة". ويضيف صبري وائل: "شاركنا السنة اللي فاتت في مشاريع الدوري، وكنا متميزين وسط فرق البنين، وخدنا برضه المركز الأول، وبنتمنى نعمل حاجه أحسن المرة الجاية".