بالفيديو | عروس الدلتا تحتفل بعيدها القومي وأسرها "لويس التاسع"

الاثنين 08 فبراير 2016 05:47 م
image
تحتفل المنصورة بعيدها القومي وهو ذكرى انتصار شعبها على حملة "لويس التاسع" ملك فرنسا في ٧ و٨ فبراير ١٢٥٠ ميلادية، فاحتفل شعبها بجميع طوائفه والقيادات السياسية والشعبية والأمنية والإعلامية ورجال الأعمال، ووضعوا الأعلام والافتات الكثيرة والمقاعد وحضر الحفل موظفي وزارة الكهرباء والطاقة وقام عمال النظافة بتنظيف الشوارع وغطت القنوات الفضائية الاحتفال. تضمن الحفل فقرة عرض التنورة ورقص العرائس بأعلام مصر وفرقة النحاسي للغناء وعرض للفن الشعبي هو عرض رقص فتيات فرقة الأول على الدقهلية في فن الرقص الشعبى. وألقى محافظ الدقهلية السيد "حسام الدين إمام" كلمة بمناسبة الاحتفال جاء فيها: "إنه في مثل هذا اليوم استطاع شعب المنصورة النصر على الغزو الأوروبي وقاتل بالأسلحة البسيطة مثل الفؤوس، عندها لم يجد لويس التاسع غير الفرار من شعب المنصورة ولكن في النهاية قبض عليه ووضع في دار "ابن لقمان". وأكد المحافظ أنه يوجد الكثير من المشاكل في المنصورة وستحل هذه المشاكل بإذن الله في عام ٢٠١٦، فمشروع المياه في ميت غمر نعمل به منذ١٠ سنوات، ومشروع الصرف الصحي في ميت غمر أيضا نعمل به منذ ١٣ عاما، وسوف نبني ٦٦مشروعا في ٦٦ قرية بالدقهلية. وأضاف: "أحب أن أشكر الجندي الذي يعمل معي في صمت ميدر جامعة المنصورة "محمد القناوي" له جزيل الشكر، وبعد أن توليت المهمة أستطيع أن أقول لجميع زملائي لقد أقسمنا باليمين أن تكون محافظة الدقهلية أعظم المحافظات، ونحن يجب إلا نسعد بالإنجازات لأننا ما زلنا نعمل في محافظة الدقهلية والمنصورة عروس الدلتا وعروس النيل "ونحن نعمل ١٨ ساعة يوميا ولقد اعتقلنا الفاسدينلكينصل إلىمصر جديدة. من جانبه قال"جمال إبراهيم"موظف في الشباب والرياضة:إن العروض جيدة جدا وأن احتفال ٨ فبراير مرتبط بذكرى محمسة دائما ويتمنى أن تتحقق المشروعات ويكون هذا شيء إيجابي وأضاف"محمد طاهر صحفي في جريدة الوفد، أنها احتفالية حاشدة فهي تذكير لأبناء المنصورة بالانتصار على الغزاة وسقوط الملك"لويس التاسع"بإرادة شعب ليثبت أن لمصر جيش وشعب يحميها، الأمر الثاني هو ما قاله محافظ الدقهلية بشأن الإنجازات والفساد ويجب علينا محاربة الفساد. وقال"محمد عبد العليم ٥٤ عاما، مدير حسابات:إن الاحتفال جيد ومن أفضل احتفالات المنصورة وده شيء.إيجابي ويسبب بهجة لدى الأطفال ويكون صورة جميلة ورأى"محمد المدني"٥٦ عاما، مدير الشباب والرياضة، أن الاحتفال جيد والأهالي سعداء ويضيف بقوله:إن غدا سيكون أفضل. وأضاف"محمد عزت"٥٧ عاما، وكيل مديرية الشباب والرياضة، أن هذا الاحتفال نفذته وزارة الشباب والرياضة من أجل الشباب وكأنها رياضة لكي تحرك العزيمة والإرادة لديهم. وأكد"وليد العدوي"٣٢ عاما، صحفي في جريدة صدي البلد أنه عيد قومي مجيد ويمثل فرحة وبهجة ويجتمع به المحافظ والأهالي ليكونوا يداً واحدة، وليزينوا الدقهلية ويملؤها بالبهجة كعروس جميل يتألق بين أنغام الموسيقى، وتقوم الوزارة بهذا الاحتفال من أجل الشباب وتوعيتهم ولتكوين صورة عن الوطن في أذهانهم. وفي ظل تلك الآراء تظل الدقهلية عروس جميل متألق، وكل ركن في الدقهلية يذكر ما حدث عندما سجن"لويس التاسع"في دار ابن لقمان. لمشاهدة الفيديو من هنا