أعمدة الإنارة تضاء نهارا وتغلق ليلا في منطقة المعسكر

الأربعاء 30 ديسمبر 2015 05:04 م
image
تطفئ أعمدة النور في منطقة المعسكر وهي مشكلة كبيرة أدت إلى استغلال بعض الشباب في سرقة السيارات وفعل الأفعال الفاحشة ليلا وشرب المخدرات، كما أنها أدت أيضا إلى تصادم السيارات والعديد من الحوادث، وما أثار الجدل واستياء الأهالي هو أن أعمدة النور تضاء نهارا وتطفئ ليلا، هذا بالنسبة إلى المناطق التي يوجد بها أعمدة بالأساس، ولكن المشكلة الأكبر أن هناك شوارع بالمنطقة لا يوجد بها أعمدة ولا أي مصدر للإنارة وبالتالي تظل مظلمة. ولا يعلم أحد من الأهالي أو سائقي السيارات مصيره في هذه المنطقة. ويرى الأستاذ "أحمد هيبة" 18عاما أن المشكلة سيئة جدا وتؤدي إلى كوارث، والمشكلة أنه عندما تذهب الشكاوى إلى مجلس المدينة لايوجد رد وتظل المشكلة مستمرة، ويضيف "محمد أحمد" 50عاما حارس عقار، أن اللصوص يستغلوا ذلك ويسرقوا السيارات ويشربوا مخدرات، والحل هو أن تأتي الحكومة وتصلح الأعمدة. وقالت الأستاذة "سلمى النمر" 27عاما: إنه موضوع سيء جدا ومخيف، وأنا أطالب مجلس المدينة ومحافظ الدقهلية بتصليح أعمدة النور، حتى يتم إنقاذنا من شر الطريق وحتى نستطيع محاربة الإدمان واللصوص، وتوافقها الرأي "منى الحلو" 22عاما – سكرتيرة، في أنه يجب تجميع الشكاوى والذهاب بها للمحافظ في أسرع وقت قبل أن تحدث أضرار، وأضاف الحج "أحمد صالح" 62 عاما، أنه لا توجد بنية تحتية للأعمدة وبالتالي الأعمدة لا تضيء. أن الأعمدة لاتضيء ووضح الأستاذ "أحمد سعد" 50عاما، صيدلي بسبب الإهمال من المسئولين، وأن أعمدة النور المغلقة تسهل عمل الجرائم من سرقات واختطاف وغيرها من الجرائم المخيفة، كما أن ظاهرة أعمدة النور المضيئة تعطي أمان للمارة، يجب أن تضاء الأعمدة، وإذا كانت المشكلة خاصة بتوفير الكهرباء فكيف تضاء الأعمدة نهارا، فالحل هو تركيب "لمض" موفرة أثناء الليل تضيء وأثناء ضوء الشمس تنطفئ . ورأى "محمد طاهر" 30عاما، صاحب مكتبة الحسن أن هذه المنطقة جديدة، وأنه لووجد بها تجمع أهالي لاهتم المسئولين بإضائتها، لذلك يجب على سكانها التجميع من بعضهم البعض وإصلاح الأعمدة، فذلك هو الحل الأسهل والأسرع، واختلفت معهم في الرأي تماما الأستاذة "دعاء المصري" 16 عاما، بقولها: إن الشباب هم الذين يغلقون أعمدة النور، لأن هذا يكون هدف للمقابلة وشرب المخدرات، وارتكاب الكثير من الأفعال المشينة. "أحمد رفعت" مدير إنارة المدينة: لا يوجد مشكلة في إضاءة أعمدة النور وقال الأستاذ "محمد عبد الوهاب" 62 عاما حارس عقار بالمنطقة: إن الموضوع سهل والحل هو أن تذهب الشكاوى بأسماء الأهالي إلى مجلس المدينة وسيقوموا بإصلاح الأعمدة وإنارتها، وأوضح "محمود جمعة" 21عاما يعمل في وكالة المنصورة، أنه يجب فعل شيء من قبل الحكومة وإلا سوف تحدث أضرار مثل تصادم السيارات والسرقة، أما عن "أحمد رفعت"مدير إنارة المدينة فيختلف معهم في الرأي بقوله: إنه لايوجد مشكلة في إضاءة أعمدة النور في الشوارع فقط إذا ضغط المواطن على المفتاح الذي يضيء أعمدة النور ، وأكد الأستاذ "عمرو محمد" 44عاما، مدرس علوم أنه لا يوجد شيء يسمى مفتاح علي أعمدة النور وأن مشكلة الأعمدة المغلقة تسبب كوارث. وأجمع الأهالي في النهاية على أنه يجب أن يأتي مجلس المدينة ويقوم بحل تلك المشكلة.