بيت القصيد.. يحتفل بصدور "برزخ" و"last seen”

الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 09:25 م
image
نظم بيت القصيد أمسية شعرية للشاعر "يوسف حسن" والشاعر "محمد مغاوري" والروائي"محمد أحمد إبراهيم" للاحتفال بأعمالهم الأولىالتيستعرض في معرض القاهرة الدوليللكتاب 2016، وهي رواية "برزخ" للروائي"محمد أحمد إبراهيم" وديوان "last seen" للشاعر" يوسف حسن" وديوان "من غير ما اعدي على الصراط" للشاعر "محمد مغاوري"، وتضمنت الأمسية إلقاء الشعر من الشعراء"حسن" و"مغاوري" والغناء من ضيوف الأمسيةوهم الملحن "محمد جليل" المشهور "بجاليليو" والأستاذ "رامى رمضان" وعزف الأستاذ "انتيكا" كما تضمنت الأمسية تعريف لأعمالهم. وقال الروائي"محمد أحمد إبراهيم" عن روايته:الرواية فلسفة حياتية بتناقش فكرة معينة وهى ما بين شيءونقيضهوتطبيقها على أكثر من شيء، والرواية أحداثها تدور بشكل مزدحم وفى النهاية توصلكللفكرة، وقضيت عام في الفكرة وعام ونصف للكتابة، وكتبت روايتان من قبل ولم ينشروا، ووضح أيضا أنه بدأ هوايته في التاسعة من عمره وحصل على أربع جوائز وكتب مسرحية بعنوان "حلم " كما تحدث الشاعر يوسف حسن عن ديوانه "last seen" وقال: كتبت الديوان فيفترة اكتئاب في آخر عام ٢٠١٢ وحتى بداية ٢٠١٣، وبدأت بنص اسمه " ما بعد الموت " وهذا النص هو الأجمل في الديوان، ويتناول الديوان فكرة الموت ومواجهة الناس لها، وأوضح أنه قضى ثلاث سنوات في كتابة ديوانه وقد بدأ نشاطه عام ٢٠٠٣. ووضح الشاعر "محمد مغاوري" أن ديوانه وهو بعنوان "من غير ما اعدي على الصراط " باللغة العامية، وهو عبارة عن تأريخ لآخر أربعة سنين من كتابتي، وقال: إن حفل توقيع الكتاب سيكون في القاهرة كما أنه سيكون في المنصورة أيضا. ورأى "جمال حسين ١٨ عاما طالب، أن الأمسية جيدة ولكن لا يوجد أي تنظيم فهناك أشخاص ليسوا من الحفل يعبرون أمامنا، كما أنه يوجد مشاكل في الصوت فلم أسمع شيء من المتحدثين ولكن أعجبني العزف والغناء، وعبر" أحمد جمال السيد" ١٨ عاما طالب، عن سعادته وقال: إنها من أفضل الأمسيات التي حضرتها في حياتي، و الشعر رائع خاصة الشاعر "محمد مغاوري" والغناء والعزف أيضا فكل شيء رائع، ويرى "سامح محمد" ٢٠ عاما طالب، أن "جاليليو" رائع جدا في صوته وطريقة غنائه جيدة وأيضا إلقاء الشعر رائع ولكن هناك مشكلة في التنظيم لا أكثر. ويوافقه الرأي " لؤي حمدي" بقوله : إن الأمسية جيدة ولكن المشكلة هي التنظيم، فلا يوجد ميكروفون ولم أسمع شيء نهائيا وأنا أجلس بالخلف ولكن أجمل ما بالأمسية هو "مغاوري" لأن شعره رائع وطريقة إلقائه معبرة. وأضاف "أحمد السلامى" ٢٥ عاما عامل بمحل ملابس، أن الحفل منظم بطريقة جيدة نوعا ما، وأنه سعيد جدا بكونه موجود بالحفل، ولكن هناك مشكلة في الصوت، أما عن الغناء فهو رائع وأعجبه كثرا "يوسف حسن" . وفى نهاية الحفل ألقى الشعر مجموعة من أبناء بيت القصيد كما قام بعض أبنائه أيضا بالغناء، وعبر حضور الحفل عن سعادتهم بالأمسية وأجمعوا على أن المشكلة في الصوت ليس أكثر.