"الأصدقاء السوريون".. رحلة من عربة فلافل إلى مطعم

السبت 29 نوفمبر 2014 03:00 م
image
محمد سليمان قاسم مواطن سوري يبلغ من العمر 33 عاما، جاء إلى مصر هو وابنته الوحيدة وأخوته الستة في 15 أبريل من عام 2012 هاربا من نظام بشار الأسد، في البداية عمل على عربة يبيع فيها الفلافل السوري في مركز طلخا بالدقهلية، ومن هنا بدأت قصة نجاحه من علي العربة. عاما واحدا فقط من العمل واستأجر سليمان قاسم محل في نفس المكان وتابع عمله، لكن أضاف إلي الفلافل السوري أطعمة سورية أخرى، وكانوا أخوته معه يد بيد، وسرعان ما امتلكوا محلا أخر صنعوا فيه الخبز السوري، ولأنه كان يعمل في سوريا منذ صغره مع والده في مطعم للفلافل السورية، فكانت هذه الفكرة الأولي التي لجأوا إليها منذ أن قدموا علي مصر وهي فتح محل فلافل وأسموه "الأصدقاء السوريين". حين جاء محمد إلي مصر أصيب بنزلة البرد بسبب اختلاف الأحوال الجوية حينها قال "أريد العودة إلي دياري بسوريا.. السمكة لا تعيش بدون ماء". يقول سليمان قاسم: فى سوريا عندما أجلس في البيت دون عمل أستطيع أن أحصل على لقمة عيشي وأستطيع أن أطعم أولادي أما في مصر إذا جلست في بيتي بدون عمل أو بعمل من الصعب الحصول على المال. ويضيف: في سوريا كنت أعيش عيشة طيبة ولكنه اضطرت لترك بلادي وعندما جاءت إلى مصر كان هناك تعسر مادي. "الشعب المصري شعب طيب"، هذا ما يراه "قاسم"، وعندما سألناه عن رأيه في مصر قال: "الشعب المصري كريم ومتسامح ويقسم الرغيف مع أخوه السوري".