قدر الله

الاثنين 13 فبراير 2017 11:04 ص
image
كان هناك زوجان لم ينعم عليها الله بنعمة الأطفال، ولكن أعطاهم نعمة المال، طالما ذهبوا كثيرًا للأطباء المتخصصين، الذين قالوا لهم أنه لايوجد حل لتلك الأزمة سوى عملية الحقن المجهري، ولكنهما استبعدا هذا الحل، وأصروا على الاستمرار في تناول الأدوية التي تسرع عملية الإنجاب. ولكن دون فائدة بعد زواج استمر 6 سنوات. فلم يتبقى أمامهم سوى خوض تجربة عملية الحقن المجهري، وبالفعل ذهبوا للمستشفى لتحديد موعد العملية، وبعد إجراء العملية أنجبوا شاب أطلقوا عليه اسم "سامح"، وفرحوا به كثيرًا. كبر "سامح" تحت رعاية والديه، اللذان حرصا على إلحاقة بمدرسة خاصة، ولكن عندما وصل "سامح" للمرحلة الثانوية، تعرف على بعض الأصدقاء، الذين دفعوه لشرب السجائر، ولم يكتفوا بهذا فقط، بل جذبوه إلى شرب الخمر ولعب القمار، وعندما لاحظ والده تلك التغيرات عليه طلب من والدته ألا تعطيه أي نقود، مما دفع "سامح" لسرقة والديه ليشتري المخدرات التي أدمنها. لم يعد "سامح" للمنزل بعد سرقة الأموال، فحزن والديه كثيرًا لأنهما قاموا بتربيته جيدًا، ورغم ذلك أصر على سرقتهم ليشتري المخدرات. لم يمض وقت طويل على غياب "سامح" عن منزله حتى علم والديه بوفاته وهو لم يتجاوز العشرين من العمر، بسبب تعاطيه لجرعة كبيرة من المخدرات. ووسط حزن الزوجان على ابنهم الوحيد، الذي طالما حلموا بوجوده بينهم، تذكروا أن الله حرمهم من نعمة الإنجاب، وأنعم عليهم بالمال، ولكنهم نقموا نعمة المال، فكان جزائهم وفاة ابنهم الوحيد.

موضوعات متعلقة