الصبر مفتاح الفرج

الاثنين 30 مايو 2016 09:25 م
أحب أن أعرفكم بنفسي أنا أسمي "أحمد" أ‘عيش مع أمي في السعودية قصتي تبدأ عندما توفي والدي وأنا عندي 15 سنة بعد ذلك اتجهت للبحث عن عمل عشان أصرف علي وعلي امي ولكني في بداية البحث لم أجد أي مهنة وكانت أمي تقول لي كل يوم الصبر مفتاح الفرج يا وبالفعل قررت أن أصبر وأحاول و بعد البحث لمدة 4أشهر عن عمل وجدت عملاً جيدأ وهو بائع في محل وأستمرت في هذا العمل حتي أصبح عمري 19 عاماً. وفي يوم وأنا ذاهب للمنزل وجدت لافته تقول مطلوب رجال أعمال بمرتب 3000 جنية في الشهر فقررت أن أعمل رجل أعمال واستمرت في هذا العمل حتي أصبح عمري 25 سنة وأصبحت غنياً وأصبحت أملك عمارة جميلة قررت أن أترك كثير من مالي مع والدتي وأن أترك العمل وأذهب للدمياط للعيش وللبحث عن زوجة جيدة وأشتريت شقة جيدة وبعد البحث لمدة 2 أشهر وجدت زوجة جيدة وطيبة أسمها "مريم " وكنت أحاول أن أسعدها كل يوم كنت أذهب بها الي كل المناطق السعودية عند أبي وشرم الشيخ والقاهرة. وبعد زواجنا بعام واحد أنجبت زوجتي ولد أسمه محمد وبعد ولادة محمد بعامين ولدت فاطمة وبعد 4أعوام من ولادة فاطمة أتي عبد الرحمن ولكن زوجتي مريم توفت بعد ولادة عبد الرحمن واصبحت وحيداً بدون عمل وبثلاث أولاد فقررت البحث عن عمل وبعد البحث الطويل لمدة 6 أشهر وجدت مهنة نجار بمرتب قليل 1200 جنية وبدأت أصبر نفسي بقول الصبر مفتاح الفرج ولكن الحياة أصبحت صعبة جداً لأن مصاريف مدارس أولادي وفواتير المياة والكهرباء. وبعد 2سنوات بدون زوجتي قررت أن أبيع الشقة وأن أجر شقة منخفضة السعر من أجل أولادي وبعد 8سنوات من الوحدة والصبر أذا الباب يطرق وأنا أفتح الباب وأري أمي وبسرعة أضمها وأقول لها وحشتيني ثم دخلت أمي وتعرف أن زوجتي توفت فتقول لي أعرفت يا ابني أن الصبر مفتاح الفرج وأنا أرد عليها نعم يا أمي وبعد ذلك أمي تقول لي هيا بنا الي السعودية يابني لنعيش في العمارة مع أولادك وبالفعل ذهبت مع أمي ورجعت الي العمل مرة أخري