رأي| نقطة ضوء

الخميس 09 مارس 2017 10:17 ص
image
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، يجب أن نسلط الضوء علي بعض الأشياء الخاطئة في مجتمعنا، وعلى بعض الأفكار التي يجب أن تتغير. كل عام يمر يحتفل العالم بالمرأة في مثل هذا اليوم، لكن تظل المشكلة كما هي لا تقدير، لا تغيير، الشوارع كما هي، تفكير الناس لم يتغير، فهل هذا ما يسمونه الاحتفال بالمرأة؟. كمثال يحتفلون اليوم بالمرأة الناجحة، ولكن لا يوفرون لها الأمن في شوارع مدينتها، المرأة تعمل وتنجح وتقدم ما يقدمه الرجل و تنجح مثلما ينجح، تحقق ما لا يقدر على تحقيقه الرجل، ولكن لا يهتمون، ويفكرون أنها خلقت كي تعيش بالمنزل لتربية أولادها فقط لا غير. المرأة المصرية تواجه مشاكل للاضطهاد من بعض الناس لخروجها للعمل يفكرون فقط بأنها تعمل لجمع الأموال، ولكن لا يفكرون بأنها تعمل من أجل الحياة والنجاح، والبعض منهن يعانين بسبب الإهمال من قبل الأهل، والناس والمجتمع الذي لا يتغير تفكيره. المرأه تحتاج الي بعض الاشياء لكي تعيش في مجتمعنا حرة غير مقيدة بالعادات الخاطئة. لا يمنع الدين عمل ولكن يمنعه بعض المجتمعات تحت مسمي "التقاليد" المرأة مثلها مثل الرجال و سيأتي يوم و تصبح النساء درع هذه البلد، وثمرة نجاحها ترتقي بهذه البلد للأفضل، ارتقوا بالتفكير و ووفروا الأمن لها في الشوارع. و كم من امرأة تسير خائفة في الشارع! كم من امرأة تعاني من قله احترام الناس لها بالمواصلات! هل هذا هو ما تستحقه المرأة الناجحة مربية الأجيال .. فكروا جيدا قبل أن نضيع.

موضوعات متعلقة