تذاكر المصري وجرين بافالوز بـ"الخناق".. والشرطة تتدخل

الخميس 08 فبراير 2018 03:48 م
احتشد الآلاف من محبي ومشجعي النادي المصري البورسعيدي، أمام منافذ بيع تذاكر مباراة فريقهم ونظيره الزامبي "جرين بافالوز"، والمقرر إقامتها في السابعة والنصف مساء السبت المقبل، على ستاد بورسعيد ضمن مباريات الدور التمهيدي من البطولة الكونفيدرالية الإفريقية.
 
وتوافد مشجعو الفريق البورسعيدي على منافذ البيع خلف المدرج البحري، منذ الثالثة من فجر اليوم الخميس، في انتظار فتح شباك التذاكر، في 10 صباحًا.

ومع شروق الشمس بدأت الجماهير في التوافد بشكل مكثف، ووقفوا في صفوف منظمة، كتبوا رقم الدور على صور البطاقات الشخصية، لتنظيم الحشود في ظل غياب قوات الشرطة.
وفي العاشرة والنصف تعالت أصوات الجماهير بالاحتجاج "التذاكر فين.. التذاكر فين ".
 
وفي الحادية عشر ظهرت التذاكر في منافذ البيع، فاندفع عدد من المشجعين للحصول عليها، وتسببوا في حدوث مشاحنات واشتباكات بسبب التسابق على شراء التذاكر.
 
واستمر الوضع المرتبك وحالة الهرج والمرج في محيط الاستاد لمدة ساعة تقريبًا، إلي أن وصلت قوات الشرطة، في الثانية عشر ظهرًا، بتعزيزات من الأمن المركزي، والمرور، وأغلقوا جميع الشوارع المؤدية للمدرج البحري، وتنظيم عملية بيع التذاكر.
 
وقال بعض شهود العيان إن هناك إصابات وقعت بين الجماهير، "جميعها حالات اختناق بسبب التدافع، وحالة واحدة فقط تم نقلها للمستشفى".

وأوضح الدكتور عادل تعيلب، مدير عام الصحة ببورسعيد، أن مستشفى بورسعيد العام استقبل 4 مصابين من أمام الاستاذ نتيجه التدافع، 3 حالات اختناق، وحالة اشتباه كسر في القدم اليمنى، وحالتهم مستقرة.
 
بينما أكد مصدر أمني أنه تم القبض على عدد من المشجعين، بتهمة "إثارة الشغب".