الاحتفال بعيد الميلاد.. مقارنة بين مصر وإيطاليا

السبت 06 يناير 2018 08:50 م
image
من احتفال أسرة جاكلين بعيد الميلاد
عيد الميلاد هو أحد أهم الأعياد الدينية التي التى يحتفل بها المسيحوين حول العالم، وهو يوافق السابع من يناير حسب الكنيسة الأرثوذكسية.

في هذا التقرير تعرض لنا جاكلين، فتاة مصرية متزوجة ولديها ابنتان وتعيش مع زوجها في إيطاليا، منذ ٦ أعوام، مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد في إيطاليا، وتقارن بينها وبين مظاهر الاحتفال في مصر.

تقول جاكلين، إنها تزور مصر للاحتفال بعيد الميلاد مع أسرتها هذا العام، لكنها شهدت الاحتفال بعيد الميلاد في إيطاليا عدة مرّات.

وبحسب جاكلين يعرف عيد الميلاد باسم نتالي، وهو يوافق يوم الخامس والعشرين من يناير، حسب المذهب الكاثوليكي.

تقول جاكلين إنها تشتري هدايا لابنتيها، وتخبئها في صندوق السيارة، وتستقبل هدايا من صديقاتها ومعارفها، وتضعها أيضًا في صندوق السيارة بعيدًا عن عيون ابنتيها.

وتستكمل جاكلين: في الليل ينزل زوجي ليحضر الهدايا من صندوق السيارة، لنضعها أسفل شجرة عيد الميلاد، التي نكون قد جهزناها ووضعنا زينة عليها، لنعد مفاجأة لابنتي النائمتين.

وهو أمر منتشر في أوروبا، عيد الميلاد يعني إسعاد الأطفال ومنحهم الهدايا، من المعارف والأصدقاء.

وعندما تستيقظ الطفلتان وتجدان الهدايا تحت شجرة عيد الميلاد نخبرهما أن بابا نويل هو من أحضر هذه الهدايا.

وتقول جاكلين عن شجرة عيد الميلاد في إيطاليا: تكون شجرة حقيقية لأنها منتشرة في أوروبا وتنمو في الأجواء الباردة.

وتضيف جاكلين: في عيد الميلاد تجد الشوارع مليئة بأشخاص يرتدون زي بابا نويل ويقدمون الهدايا للأطفال، ومنهم من يطوف على المنازل ويقرع الأبواب بحثًا عن أطفال ليعطيهم الهدايا والحلوى.
ويفضل الناس في إيطاليا تناول الحلوى والشيكولاتة بأنواعها، وتناول الأسماك والمأكولات البحرية في وجبة العشاء.

بينما في مصر، يرتدي الأطفال ملابس جديدة ليلة الاحتفال، وتفضل الأسر المصرية تناول البط والفراخ واللحوم الحمراء في وجبة العشاء، وكذلك تناول الكحك والبسكويت.

وتحتفل الكنائس بعيد الميلاد وتقدم الهدايا للأطفال، وتنشد الترانيم التي تتغنى بعيد الميلاد.