"صنع في مصر" تنظم معرض ” على شط القنال 2″

الخميس 27 يوليو 2017 01:24 م
image
أعلنت مؤسسة "صنع فى مصر" ببورسعيد، عن تنظيمها لمهرجان "على شط القنال 2"، يوم الجمعة المقبل الموافق 28 يوليو، في المنتجع السياحي "ستايل سكوير" بحي المناخ. كانت المؤسسة قد نظمت معرضاً الأسبوع الماضي، على مدار يومين، تحت شعار معاً لتشجيع المنتج المصري،والذي شهد نجاحاً وإقبال كبير من أهالي بورسعيد، مما دفع أصحاب الصناعات اليدوية يطالبون بتكرار المعرض الأسبوع الحالي. وفي حديث خاص للبورسعيدية، قال "محمد فكري"_ عضو بمجلس إدارة منتجع ستايل سكوير_ إن المعرض هو التجربة الأولى لستايل سكوير في استضافة معرض بحجم معرض مؤسسة "صنع في مصر"، وأضاف أنها تجربة ناجحة إلى حد كبير، مشيراً إلى أن التنظيم كان جيداً. وأوضح "فكري" أن هدف "ستايل سكوير" دائماً هو مساعدة الشباب، لذا تمت مناقشة تنظيم معرض دائم لمدة 3 أيام من كل شهر على مدار السنة. وقالت"زيزي ابراهيم"_رئيس اللجنة الإعلامية بمؤسسة صنع في مصر_ إن فكرة المعرض هي جمع أصحاب المنتجات المصرية، والمشغولات اليدوية، في مكان واحد. وأضافت "بنعملهم دعاية إعلانية كبيرة، علشان الناس تيجي تشتري المنتجات المصرية، وتفك عقدة الخواجة" ، واستكملت حديثها قائلة "أنا سعيدة بالإقبال على المعرض، وهو السادس لمؤسسة صنع في مصر على مدار عامين، لتشجيع المنتج المصري والمشغولات اليدوية،ولدينا مشاركين من مدن مختلفة، من بينها القاهرة ودمياط ومدن القناة. وبين المشاركين بالمعرض، فريق عمل "ألوان"،والذي يقوم بصناعة "أرائك" من الكاوتشات والقماش بأقل التكلفة، وفي حديث خاص للبورسعيدية، قالت "هدير سجاع"- أحد أعضاء فريق عمل "ألوان"_ إن تنظيم المعرض كان تحت السيطرة، ولكن بالنسبة للإقبال على المعرض كان ممكناً أن تزيد، لكن الدعاية الإعلانية لم تكن كبيرة، فيما أكدت أن المجلس القومي للمرأة هو من وفر للفريق فرصة المشاركة في المعرض دون أي تكلفة. وأضافت"هدير" إن هدف "ألوان" هو صناعة أدوان تليق بالشباب وتساعدهم وتوفر لهم. وقالت "مريم درويش"_ مصممة إكسسوارات من عجين السيراميك_ إن تنظيم المعرض هو سبب نجاحه،وأضافت "أنا أعمل في مجال الإكسسوارات منذ 7 سنوات، وشاركت في معارض عديدة، ولكن الأختلاف بين المعارض الأخرى ومعرض" صنع في مصر"، هو التنظيم الأكثر من رائع،وأشارت إلى أنها تعرض منتجاتها في معرض "صنع في مصر" الدائم بمول "الباتروس. يذكر أن مؤسسة صنع فى مصر ببورسعيد، تهدف إلى دعم المنتجات المصرية من خلال تنظيم المعارض، التي تضم كافة المنتجات المصرية والصناعات اليدوية، بمشاركة عدد كبير من الشباب فيها، ويعمل أعضاء المؤسسة في الفترة الحالية على تكثيف الدور الاجتماعي والتوعية خاصة في مجالات الصناعة والتعليم.