مؤسسو "مشكاة نور": هدفنا إنارة الطريق بالعلم ومجالسه

الخميس 08 يونيو 2017 03:01 م
image
كتبت أروى حمزة وياسمين ستا "بالعلم نحيا" و "الراحمون يرحمهم الله".. بتلك الشعارات بدأت مؤسسة "مشكاة نور" الخيرية أعمالها بمحافظة بورسعيد، في شهر رمضان، بدأت "مشكاة نور"، التي أسستها دكتور نورا جمال، عملها في بداية عام 2017 بالقاهرة، كمؤسسة خيرية هدفها الأول توجيه الشباب، وإنارة طريقهم بالعلم، ومن هنا بدأ حديثنا مع يمنى متولي، التي تعمل بفريق التسويق حديثها مع فريق "البورسعيدية". حدثينا أكثر عن هوية عمل "مشكاة نور".. - نظرًا لعدم انتشار ثقافة مجالس العلم والعلوم الشرعية ببورسعيد، نلجأ لتوصيل العلم عن طريق الأزهريين والمتخصصين، و"مشكاة" تعد المؤسسة الوحيدة التابعة للأزهر في مصر، التي تعمل على نشر الدين الوسطي بعيدًا عن أي تطرف أو تفرقة، كما أننا غير تابعين لأي جهة سياسية، ونقبل جميع الأعضاء، حتى وإن كانوا من الديانات الأخرى. وما هي الأنشطة التي تقدمها "مشكاة" لأعضائها؟ - نقدم العلم، ونسعى ليصبح العلم نور للجميع، وفيما يتعلق بالأنشطة فهي تنقسم إلى قسمين الأول: أنشطة علمية مثل (العلوم الشرعية، تفسير القرآن، السيرة)، والثاني القسم الخيري الذي نقدمه بطريقة مختلفة عن طريق (إعادة إعمار قرى الصعيد، وجبات يومية في رمضان، معرض ملابس قبل قدوم العيد وهو ما يتوقف على ما يتم جمعه من ملابس). إضافة إلى تقديمنا للعلوم الإدارية عن طريق الدورات التدريبية التعليمية، بجانب وجود أتيلية يتوجه العائد منه للتبرع للأعمال الخيرية، وأخيرًا ورش تدريبية لتعليم الخياطة للفتيات. كيف تغطوا تكلفة أنشطة الجميعة؟ - تمويل المؤسسة ذاتي، ونرفض أي تمويل خارجي، حتى لن نصبح تابعين لأي جهة، لذا يعتمد عملنا على التبرعات من الأعضاء المؤمنين بفكرة الجمعية، وعدد من المتطوعين في بورسعيد مرتفع ولم يكن متوقع. لماذا اخترتم العمل في بورسعيد؟ - وقع اختيارنا على محافظة بورسعيد، لعدم وجود مجاليس العلم بها، وقلة وجود مراكز التدريب، فشعرنا أنها بيئة مناسبة لعملنا. هل لـ"مشكاة نور" فروع أخرى خارج نطاق القاهرة وبورسعيد؟ - لايوجد أي فروع أخرى غير فرع بورسعيد والقاهرة. هل واجهتكم صعوبات أثناء عملكم؟ - واجهنا صعوبة في نشر فكرة الجمعية وأنشطتها، لذا احتجنا لمزيد من العمل من قبل الأعضاء، ومساعدتهم في نشر مجالس العلم. وما الذي تخططونه للمؤسسة في الفترة القادمة؟ - نخطط لعمل حملات في الشارع، وتوزيع منشورات دعائية، والقيام الأنشطة، وتنظيم حملة بقرية مسعودي، وأنشطة الكتاب لمساعدة الأطفال على حفظ القرآن، وربد الدين بالحياة وتنفيذه، ومساعدتهم على حب وحفظ القرآن، دون أي ضغوط، إضافة إلى تنظيم أنشطة تعديل سلوك الأطفال. لماذا فضلتم الإعلان عن المؤسسة على سبكات الإنترنت عن إعلانات الشارع؟ - سنتجه للإعلان في الشارع بالفعل، وتحدثنا مع مجموعة من الأشخاص عن توزيع المنشورات. هل يتطلب الاشتراك في الأنشطة التعليمية دفع رسوم مادية؟ - نعم.. عدا مجالس العلم فهي مجانية. هل تفكرون في فتح فرع جديد لـ "مشكاة" بمحافظة أخرى؟ - نفكر بالفعل، ولكن لن نفعل ذلك قبل أن يقف مشروع بورسعيد على قدميه، وأن نتمكن من تعديل أمورنا المادية، ثم نقوم بعد ذلك باختيار مكان يتميز بكونه تربة خصبة مثل بورسعيد. هل تقوموا في "مشكاة" بإعادة تدوير المنتجات؟ - بالفعل نقوم بإعادة تدوير الورق، البلاستيك، والمعدن، ثم نرسلها لجهة خاصة بأعمال الخير، مقابل الحصول على مقابل يساعدنا في نشر ثقافة التدوير، والمحافظة على البيئة، كما يمكن التبرع بالمساعدة في نشاط إعادة التدوير من قبل غير الأعضاء بالمؤسسة. ما هي أهم إنجازات "مشكاة"؟ - إنجازتنا في بورسعيد هي مجالس العلم، وورش الخياطة التدريبية، أما القاهرة فلها إنجازات أخرى مثل (استقبال غير المتحدثين باللغة العربية الفصحى، وتعريفهم بثقافات بلادهم). كيف ينضم لكم الأعضاء؟ - توجد استمارة تقديم على صفحة "مشكاة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يمكن لمن يرغب اللإنضمام من خلالها، ويمكن أيضًا التقديم في الورش التدريبية لمن لا يرغبون في الإنضمام لنا كأعضاء.