محافظ بورسعيد: إجراءات حاسمة ضد تجار الوحدات السكنية قريبًا

الأحد 26 مارس 2017 12:45 م
image
كتب - رياض عادل ذكر اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، يوم الأحد الموافق 26 مارس الجاري، أنه سيتم اتخاذ إجارءات حاسمة، ضد تجار الوحدات السكنية، الذين يستغلون دعم الدولة للإسكان دون وجه حق. وأنه سيتم وضع قوانين رادعة، تلزم كل منهم بحقه فقط، وسحب الوحدات السكنية الزائدة منهم، وردها للمحافظة، لإعادة توزيعا على الفئات المستحقة. وتابع "الغضبان" أن بورسعيد لا تعاني من أزمة سكن، وأن المشكلة تكمن في شجع المواطنين، واستسلام البعض لاستغلالهم، ودلل على ذلك بالإحصائيات المبدئية لحصر مباني الوحدات السكنية بمحافظة بورسعيد، الذي يجرى ضمن التعداد السكاني للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الذي كشف عن وجود ما يقرب من 44 ألف وحدة سكنية لم يسكنها أحد، وإمتلاك حوالي 21 ألف مواطن لأكثر من وحدة سكنية، بما يعادل 65 ألف وحدة زائدة عن حاجة المحافظة. وذكر المحافظ أن المشكلة ليست مشكلة إسكان، ولكنها مشكلة سوء توزيع للوحدات، وأنه على الراقبة أن تشدد في متابعة ذلك، إضافة إلى وضع قوانين خلال الفترة القادمة لتعديل ذلك، خاصة وأن بورسعيد في حاجه لكل متر من أراضيها لاستغلالها في مشروعات تفيد الشباب، وتفتح لهم فرص عمل، تضع المحافظة على الخريطة السياحية، وتضعها ايضًا في مقدمة المدن ذات الاقتصاد المرافع على حد قوله.