بجنازة عسكرية بورسعيد تودع أحد أبنائها

الأحد 26 مارس 2017 03:50 م
image
كتب - محمود رمضان شيعت محافظة بورسعيد ظهر اليوم، المجند محمود محسن مصطفى أبو جمرة، 22 عام، الذي استشهد في انفجار عبوة ناسفة، بمنطقة "بئر لحفن" بوسط سيناء، بجنازة عسكرية، من أمام مسجد لطفي شبارة. تقدم مراسم الجنازة كل من اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، واللواء صلاح زكي، مدير الأمن، وممثلين للقوات المسلحة، والأزهر، والكنيسة، وتم أداء صلاة الجنازة على المجند بمسجد لطفي بشارة.رافق المحافظ أسرة المجند حتى تم دفنه، وتلقى عزائه معهم. يذكر أنه أصيب 6 مجندين أخرين بجراح على أثر الانفجار هم: علي محمود أحمد، 21 سنة، من محافظة المنيا، سيد جمال عبد الرحمن، 22 سنة، من محافظة القاهرة، طارق مجدي عبد المنعم، 26 سنة، من حلوان، واصيب عمرو أنور محمود، 21 سنة، ببتر في ساقه اليسرى، ومحمد احمد إبراهيم، 22 سنة، من محافظة الإسماعيلية، وعلاء عبد الفتاح أبو بكر، 22 سنة، من نجع حمادي، وأصيبوا جميعًا بشظايا متفرقة بالجسد.