في مسرحية "التابوت".. تمتزج الجريمة بالرومانسية

الخميس 09 مارس 2017 04:11 م
image
كتب – ميان الهندي ويوأنا نبيل ومؤمن مسعد و ميرنا تامر قدمت مسرحية "التابوت"، أمس الخميس الموافق 9 مارس، بمكتبة الطفل، في حي العرب، تمام الثامنة مساءً، على أن يستمر عرضها لمدة 3 أيام متتالية، لينتهي العرض يوم السبت الموافق 11 مارس الجاري. تدور أحداث المسرحية حول جريمة، تمتزج بالرومانسية، حضر العرض محمود متولي، أحد المشاركين في مسلسل "الأب الروحي". أبطال المسرحية من خرجي كلية تجارة ببورفؤاد، ومنهم (عبد الرحمن يسري، مصطفى العوضي، أحمد مجدي)، أخرجها: محمد عبد الرحمن الشخيبي، وهو أيضًا خريج كلية تجارة، وكان ضمن فريق المسرح بالكلية، وقدم العديد من المسرحيات الأخرى. تعد مسرحية "التابوت" محاكاة لنص أجنبي قديم يرجع تاريخه إلى عام 1929 تقريبًا، وتم تحويله إلى فيلم أجنبي للمخرج "ألفريد هتشكوك"، وقام مخرج المسرحية بإعادة صياغة النص ليعود عبر المسرح إلى زمن النص، وشخصياته، لرؤيته أنه لايوجد اهتمام بالنص في مصر والوطن العربي، لمعت تلك لافكرة في عقل المخرج منذ عام ونصف، وقام بالتدريب عليها في سبتمبر الماضي، بشكل دوري مرة واحدة في الأسبوع، لانشغاله في الدراسة والمتحانات. قدمت الفرقة عروض سابقة ضمن مسابقات قصر ثقافة بورسعيد، منها على سبيل المثال مسرحية "أنت لسه حر"، أخرجها: أحمد يسري، وحصلت على المركز الأول، ومسرحية "مدينة الثلج"، و" جدير بالذكر أن المخرج محمد عبد الرحمن الشخيبي، درس الفن بمعهد سينما، ثم بدأ التفكير في تكوين فريق مسرح حر بالاشتراك مع زملاؤه، في بورسعيد، يقدم عروضه للجمهور وليس للجان التحكيم في المسابقات، الفريق تمويله شخصي، والهدف منه تقديم عروض ليست ذات طابع محدد، ولكنها عروض هادفة لا خلاف عليها.