ارتفاع أسعار حلوى المولد ببورسعيد

الأحد 11 ديسمبر 2016 05:39 م
image
شهد يوم ذكرى المولد النبوي الشريف، الذي اعتادت الأمة الإسلامية الاحتفال به بطرق مختلفة ارتفاع في أسعار حلوى المولد مقارنة بالمواسم السابقة. وأسند تجار ومصنعي الحلوى ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع اسعار الخامات الأساسية لصناعة الحلوى خاصة السكر، وجوز الهند، والزبيب، والمكسرات، وأوضح بعضهم أن السبب الرئيسي في ارتفاع الأسعار هو تدهور الأوضاع في سوريا، التي تعد من أهم مُصدري خامات حلوى المولد النبوي. قال أشرف عبد الروؤف أحد تجار الحلو بحي الزهور ببورسعيد :" أن سبب ارتفاع أسعار حلوى المولد الرئيسي هو زيادة أسعار السكر والتي تمثل 90 % من تصنيع حلوى المولد، مما تسبب في تقليص كميات التصنيع هذا العام، خوفا من عدم إقبال المواطنين على شراء الحلوى بسبب ارتفاع أسعارها. إضافة إلي عدم قدرة بعض الفئات على شراء نفس كميات الحلوى التي أعتادوا على شرائها في المواسم السابقة. كما أن هناك فئات أخرى ستكتفي بمشاهدة الحلوى عن بُعد". ويكمل أشرف: "عرائس الحلوي لم تعد تصنع كما كان في السابق، لإرتفاع أسعار الحلوى التي تصنع منها، أما العرائس البلاستيك، فيقتصر الإقبال عليها، من الشباب المرتبطين حديثا و المتزوجين أيضاً، لإرتفاع أسعارها التي تتراوح بين 60 إلى 300 جنيه. ووفقًا لعملي كبائع لحلوى وعرائس المولد يُطرح علي مؤخرًا سؤال عجيب من أحد الأباء يقول: مفيش عريس؟! أصل عندي ولد ومينفعش أجيبله عروسة". وأنهى أشرف حديثه لـ البورسعيدية قائلا "وصل سعر كيلو الملبن السادة إلي 30 جنيه، بينما المكسرات ٦٠ جنيه للكيلو الواحد، و٢٠ جنيه للحلوى الملونه (المهراج)، وأقراص الفستق والبندق واللوز وصلت أسعارها إلي ٢٠ جنيه للقرص الواحد. و5 جنيهات لقرص الفول، والسمسم، والحمص، و٣٥جنيه سعر كيلو المشكل". وقال أحد المواطنين رافضًا ذكر اسمه ساخر: "حلاوة المولد السنة دي للفرجة بس لأن الأسعار خيالية". وأضاف: "إحنا كنا كل سنة بنجيب خمسة وستة كيلو علي الأقل وبنهادي الأصحاب والأحباب، لكن السنة دي يادوب كل واحد يجيب لنفسه، حتى العرايس والأحصنة الحلاوة اللي كانت من ذكريات الطفولة مبقتش متوفرة في بورسعيد زي الأول، ونزلت مكانها العرايس البلاستيك، بتاعت شباب اليومين دول".