الهاربين من اليوم الدراسي: "مابنحبش المدرسة.. ولا نستفيد منها"

الاثنين 01 مايو 2017 01:51 م
image
كتبت - عبير خالد شبح أسود يطارد منظومتنا التعليمية ويتجلى في شوارع المنيا حيثلا تخلو من الطلاب و لو لوهله في ساعات اليوم الدراسي، بعد أن قرروا الهرب من المدرسة وقضاء اليوم في الشارع. المنياوية تبحث عن سبب هذه الظاهرة عبر السطور التنالية. في البداية قالت "ش. أ"_ طالبة_"فيه مدرسين بيتكلموا معانا بطريقة مش حلوة و ده سبب يخليني أهرب من الحصه بتاعتهم"،مضيفة أن قسوة و سوء أخلاق بعض المعلمين تصنف كأول المشكلات الدراسية. أما "أ. م" فقالت "من حقي إن المدرس يتعامل معايا بطريقة محترمة و كويسة عشان يرجعني أحضر حصته وأكون مركزة معاه"، فيما أضافت"ر. أ" _طالبة _ قائلة "لازم يكون المدرس موجود في كل وقت، في كل يوم تتكاثر المشكلات وتقل معها الحلول". المعلمين يشرحون بالدروس الخصوصية فقط أما "م. ج"_طالب_ فقال "انا مش طايق المدرسة أبدأ، الواحد مننا من و هو صغير متربي علي الدروس الخصوصية و كله تمام لكن الدولة بتوفر للطلاب مدرسين معندهمش أي ضمير نهائي". وعن إتهام الدروس الخصوصية بالتسبب في الأزمة التعليمية علقت "ف. ك"_ طالبة_ قائلة "فيه مدرسين في المدرسة مش بيشرحوا في الفصل زي ما بيشرحوا في الدرس، و ده اللي بيخليني أروح آخد درس واهرب من الحصص عشان مش هستفيد حاجة من المدرسة" أما "م. أ" _طالب_ فعلق قائلاً "إحنا مجبورين على المواد دي وعلى أننا نقوم كل يوم بدري عشان نروح مكان إحنا مش بنحبه، و مش بستفيد منه حاجة، و غصب عننا لازم نروح عشان الغياب و النتيجه إننا بنروح و نهرب".