منظمو يوم الإبداع في المنيا: "بنوصل التكنولوجيا للناس بطريقة بسيطة"

الأربعاء 05 أبريل 2017 02:11 م
image
كتبت - ميار عثمان وماجد ميشيل نظم الفرع الطلابي للمنظمة العالمية IEEE بكلية الهندسة جامعة المنيا، للسنة السادسة على التوالي، يوم الإبداع، خلال يومي 3 و 4 أبريل، والذي يعد أكبر حدث في مجال التكنولوجيا، وريادة الأعمال، في صعيد مصر، ويجمع كل المجالات ذات الصلة بالتكنولوجيا، وريادة الأعمال، والشركات الناشئة في العصر الحالي، بهدف توفير بيئة خصبة لذوي الأفكار الإبداعية، لتصبح فعاليات اليوم حجر أساس في طريقهم. تم ذلك بالتعاون مع جمعية من مهندسي الكهرباء والإليكترونيات، و منظمة غير ربحية عالمية، تهدف إلى تطوير وتعزيز التكنولوجيا المتعلقة بالمعلومات بكلية الهندسة جامعة المنيا، وقدموا مجموعة من الورش والمحاضرات، في حضور نخبة من المتخصصين في مجالات مختلفة، إضافة إلى تنظيم معرض مشاريع لشباب من فئات عمرية مختلفة. جمع "يوم الإبداع" في نسخته السادسة، كل ما له صلة بالتكنولوجيا، وريادة الأعمال، والشركات الناشئة، بدأت فعاليات اليوم بمعرض للمشاريع، افتتحه رئيس الجامعة، الأستاذ الدكتور جمال أبو المجد، وضم المعرض مسابقة لكل من يمتلك فكرة مشروع من الشباب، سواء أكانت الفكرة كاملة، أو في مرحلة تنفيذها، ليتمكنوا من لتقديم فكرتهم وشرحها. وكان ضمن المشاركين في المعرض أية إسماعيل، ودينا عبد الله، وهما فتاتان في الصف الثالث الإعدادي، قاما بعمل مشروع تقوم فكرته على كشف أعطال وأخطار الكهرباء. وشارك أيضًا مايكل رأفت، ومحمد رمضان، الطالبان بالسنة الرابعة في كلية هندسة، بمشروع dr.robot، الذي يساعد المريض على المواظبة في تناول علاجه، ويساعد الطبيب في متابعة المريض. كما شاركت لينا عبد الرحمن، وسهيلة حسام، وريم ضياء، وجاكلين نيثان، وسلسبيل فهمي، طلاب الصف الأول الثانوي، الذين نجحوا في توليد الطاقة الكهربائية من الطين، والمياه، ليتم استخدامها في بعض الأمور البسيطة مثل (شحن الهواتف، شحن اللابتوب، وإنارة المصابيح). وتحدث خلال الفعالية نخبة من المتخصصين في أبرز العلوم، والمجالات الهندسية، وريادة الأعمال، وأصحاب الشركات الناشئة، عن تجربتهم، وقدموا خلاصة خبراتهم، وأوضحوا مفاهمي جديدة في المجلات المعروضة، ومنهم: دكتور وسام توفيق، في مجال تقنية النانو تكنولوجي، دكتور عمرو العوامري، المحاضر بكلية هندسة جامعة بنها، ودكتور أحمد زكريا، مساعد باحث بقسم هندسة الطاقة المتجددة، بجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والمهندس شريف الصناديلي، رئيس قطاع المطورين بشركة مايكروسوفت مصر، والمهندس عمرو علي عبد النبي، مدرب متخصص في مجال Embeddesystem، وحاصل على بكالريوس في Electronics and communications، من جامعة عين شمس. إضافة إلى عقد حلقات نقاش مفتوحة ضمت عدد من مؤسسي الشركات الناشئة، والمهندسين المهتمين بمجلات التكنولوجيا، وجمهور الحاضرين، شملت عرض مشكلات المجتمع الهندسي، في محاولة لإيجاد حلول لها. وفي نفس الوقت كانت هناك "ورشة عمل"، مفتوحة لكل الأعمار، تضم تدريبات لها علاقة بالجانب العملي في مجال الهندسة، وريادة الأعمال، بهدف نشر روح المتعة والتعلم والمغامرة بين المتدربين، ليروا من خلال الورشة التجارب عمليًا، حيث تعد الورشة منصة تم من خلالها اختيار عدد من المشاريع المشاركة، لعرض أفكارهم على الجمهور، والزوار من الشركات، الذين بدورهم سيقوموا باختيار أفضل المشاريع لاحتضانها، وتقديم الدعم لها. تقول حبيبة محمود، الطالبة بالصف الثاني الثانوي: "اللي دفعني إني أشارك في اليوم، إن كان في متحدثين رائعين جدًا، والمشاريع كويسه، ومنشورة على فيسبوك، واستفدت من اليومي إني عرفت ناس بتشتغل بجد في مصر، لو مسكوا دولة أو مسكوا العالم كله هيقدروا ينظموه، ومقدرش أقيم اليوم بشكل كامل، بس خليني أقول إن مفيش عيوب". "اليوم كان فيه حاجات حلوة كتير أوي، وكنت متحمسة جدًا إني أروح، لأن روح التطوع في الفريق حلوة، وأنا استفدت من حضوري كتير على المستوى الاجتماعي والثقافي والعلمي، وعرفت حاجات كتير مكنتش أعرفها".. هكذا رأت عليا عثمان، الطالبة بالصف الثاني الثانوي، يوم الإبداع. تقول هالة أيمن: "كنت متحمسة جدًا لليوم، وأتبسطت جدًا فيه، لأنه رائع، ورغم إن عدد الحاضرين فيه كان أكتر من 5 آلاف شخص، بحسب كشف تسجيل الحضور، كان التنظيم على أكمل وجه". يقول محمد عاشور، أحد المنظمين لليوم، طالبة في السنة الثانية بكلية هندسة قسم كهرباء: "IEEE أضافت لي خبرات كتير في العمل التطوعي، وزودت قدراتي في التقنية والتنظيم، واتعرفت من خلالها على شركات جديدة، فادتني في خبرات العمل". "إحنا بنقدم خدمة للناس مش موجوده عند ناس كتير غيرنا، وهي إننا بنعرض للناس مشاريعها على الشركات، اللي بتبني مشاريعهم، وكمان على لجان تحكيم بتقيّم وبتديهم جوايز، المشكلة الوحدية اللي بتواجهنا إن محدي كان يعرف IEEE قبل كده".. كان هذا تعليق عمرو ربيع، أحد المنظمين، بكالريوس هندسة، ومتطوع بـIEEE منذ 4 سنوات. يقول علي محمد، أحد المنظمين لليوم: "بنوصل التكنولوجيا للناس بطريقة بسيطة، وبنوري للناس إن إحنا بنطلع من المنيا حاجات حلوة كتير، بننمي الشباب، وطلبة المجالة الهندسي، وريادة الأعمال، والتكنولوجيا، إحنا كمان بنواجه مشاكل كبيرة، غير إن عدد الحاضرين بيكون كبير، لكن كنا حاسين إن من الصعب جدًا نغطي العدد ده كله، لكن حاولنا على أد ما نقدر، والحمد لله اليوم طلع كويس".