الكنيسة القبطية تحتفل بآخر أيام "صوم نينوى"

الأربعاء 31 يناير 2018 08:18 م
أثناء إقامة قداس العيد
احتفلت الكنيسة القبطية، اليوم الأربعاء، بآخر أيام صوم يونان أو صوم أهل نينوى، وهو الصوم الذي يسبق الصوم الكبير بأسبوعين.
 
وترأس قدّاس الصلاة لفيف من الآباء الكهنة والقساوسة، منهم القس يوسف، والقس غبريال، بكنيسة السيدة العذراء مريم، بشارع عباس فريد.

وبدأ القداس في الساعة الواحدة ظهرا، واستمر حتى الساعة الثالثة عصرًا.
 
وقال القس يوسف: إن الكنيسة تنظر إلى قصة يونان على أنها رمز للسيد المسيح، وتعتبر هذا الصوم المقدس فرصة لتعد نفوس الأقباط وأذهانهم إلى رحلة الصوم الكبير، وحياة التوبة والمغفرة، كما كان أهل نينوى، في حياة توبة مستمرة.