"ثقافة أسوان" يواجه الإرهاب بنشر الوعي بين الشباب

الأربعاء 20 ديسمبر 2017 08:12 م
image
صورة أرشيفية
كافة قطاعات الدولة تواجه الإرهاب بكل ما أوتيت من قوة، هذا ما قاله محمد إدريس المدير العام لقصر ثقافة أسوان، خلال المؤتمر الذي نظمه القصر لمكافحة الإرهاب، بحضور عدد من القيادات التنفيذية والدينية وشباب المحافظة.
 
وألقى مصطفى جمعة، عميد الجامعة العمالية، كلمة تناول فيها نشأة الجماعات الإرهابية، وكيف تطورت، وضرب مثالًا بجماعة التبليغ والدعوة التي نشأت في الهند على يد محمد إلياس، واختتم كلمته بالحديث عن جماعة أنصار بيت المقدس في سيناء.
 
وتحدث الشيخ محمد عبد العزيز، مدير عام أوقاف أسوان الأسبق، عن أخلاق الرسول الكريم، وتعامله مع غير المسلم، وذكر آيات من القرآن الكريم تؤيد ما قاله.
وفي الختام ألقى محافظ أسوان اللواء مجدي حجازي، كلمة وضح فيها سبب مشاركته في المؤتمر، قائلًا إنه يولي اهتمامًا كبيرًا بمكافحة الإرهاب والتوعية بخطره، لكي يستفيد النشء الجديد من خبرات الأجيال السابقة.
 
وأضاف المحافظ أن مقاومة الإرهاب ليست مهمة الشرطة فقط، ولكنها مهمة  الشعب بأكمله.
 
وأبدى الحضور تقديرهم وإعجابهم بالمؤتمر، وقالت أماني كمال، طالبة بمدرسة التجارة بنات، إن المؤتمر كان رائعًا وساهم في توعية الشباب بمخاطر الجماعات الإرهابية وكيف نشأت.
 
وقالت ميادة حجاج نوبي، من مدرسة التجارة بنات، إنها تعلمت من المؤتمر أن مكافحة الإرهاب هي مهمة المجتمع بأكمله، واتفق معها في الرأي رحيل حسين، طالبة في قسم الإعلام التربوي، وفاطمة حسين، طالبة في القسم نفسه.