العدل

الجمعة 01 ديسمبر 2017 07:57 م
image
لن نناقش في هذا المقال العدل في المجتمع، لكن سنناقش موضوع أصغر من العدل في المجتمع، لكن أكبر في الأهمية، وهو العدل في الرياضة.

العدل في الرياضة أن تعطي كل لعبة حقها، لا تفضيل لعبة عن لعبة حتى ينشأ جيل لا يعرف التفرقة، ولا يعرف الكراهية، فمن اللازم أن يسود العدل بين كل الرياضات، ومثال حي الآن، كرة القدم هي المسيطرة، وباقي الألعاب موجودة على الهامش.

ويظهر هذا التهميش بشكل أكبر في الوجه القبلي، فيصبح كل من يمارس أي رياضة دون كرة القدم مثل (كرة اليد، كرة السلة، كرة الطائرة...إلخ)
يلعب الآن في النوادي، وهو يكره لعبته ويأمل أن يذهب إلى الوجه البحري بأمل أن يقبله أي نادٍ هناك.

فيخرج اللاعب من الوجه القبلي لا يعلم شيئًا عن الاحتراف، وأن موضوع الاحتراف بنسبه له أمر مستحيل.

على العكس اللاعب في الوجه البحري، يفكر في الاحتراف، وهو في سن صغير جدًا، لاهتمام المسؤولين باللاعب، واهتمام المسؤولين بالوجه البحري أكثر من الوجه القبلي. فأرجو أن يتم النظر لهذا الموضوع.