طلاب السلام أكاديمي في "العباقرة"

الخميس 09 نوفمبر 2017 12:15 م
image
الطلاب المشاركين بالبرنامج خلال الحلقة الأولى
تتنافس 16 مدرسة ممثلة بـ 128 طالب من المتفوقين من جميع أنحاء الجمهورية، في برنامج "العباقرة" الذي يعرض على قناة "القاهرة والناس"، ولأول مرة في مواسم البرنامج تشارك مدرسة من محافظة أسوان بمنافسات البرنامج، والتي تتكون من 4 مراحل، الأولى مخصصة للعلم"، و الثانية للمعلومات العامة، و الثالثة للفنون، و الأخيرة عبارة عن   لعبة عجلة الحظ  وسؤاال الثلاثين ثانية.

وأضفت مشاركة مدرسة السلام أكاديمي، ممثلًة لمحافظة أسوان، سعادة بالغة على مسؤولي وطلاب المدرسة،حيث قال :محمد ربيع محفوظ"، نائب رئيس مجلس إدارة المدرسة: إنه شرف كبير للمدرسة أن تنضم إلى مسابقة قوية مثل "العباقرة"، وأن ننافس مدارس من جميع أنحاء الجمهورية.
وأشار “محفوظ” إلى أن التواصل مع إدارة المسابقة تم عن طريق ترشيح "مجدى حجازي"، محافظ أسوان، و بناء على ذلك تم التواصل مع مسؤولي البرنامج، وهو ما جعل الطلاب المشاركين يشعرون بأنهم لا يمثلون مدرستهم فقط بل كانوا يمثلون محافظة أسوان.

وأضافت "مريم يوسف ينى"، معلمة مشرفة على الطلاب أثناء المسابقة، أن اختيار الطلاب للمسابقة تم بالتواصل مع معد البرنامج،والذي أرسل الهيكل الوظيفى الخاص بالبرنامج لإدارة المدرسة، وعلى هذا الأساس تم تحديد الطلاب.
وأكدت "يني" أنه بمجرد الترشح للمسابقة تم اختيار الطلاب المشاركين، وبدأت عقد سلسة من الاجتماعات مع الطلاب بغرض تحميسهم، وعلقت قائلة: "كنا بنجتمع كتير، وزارنا وكيل الوزارة لتحميس الشباب و تشجيعهم قبل السفر.

وعن كواليس المسابقة قالت “يني” : "كنت قلقانة جدًا بس ماكنش ينفع أبين كده، فكنت بابين العكس تمامًا علشان هما مايقلقوش"، فيما توجهت "يني" بالشكر للسيد "محمد حسن توفيق"، رئيس مجلس إدارة المدرسة، لأنه لم يبخل على الطلاب بأية مساعدات سواء مادية أو معنوية.
وأكد "محمد أسامة جعفر"، 17عامًا، طالب بالصف الثاني الثانوي، أنه كان فخورًا بنفسه ومدرسته كثيرًا، وعلق قائلًا: "لما عرفت إنهم اختاروني كان إحساس مايتوصفش"، و عن الاستعداد للمسابقة قال"جعفر" :"طبعا كنا بنذاكر"، مضيفًا : المعلمون لهم فضل كبير جدًا في هذه المسابقة، لما قدموه من مساعدات لنا.

وأضافت "إيمان ممدوح علي"، 17 عامًا، طالبة بالصف الثاني الثانوي، أنها لم تكن تتوقع اختيارها للمسابقة، مشيرة إلى أنه من أكثر الاشياء التي أسعدتها هي فرحة طلاب المدرسة، بعد الفوز بالجولة الأولى.
وأكد "محمد فتحي محمد"، أخصائي اجتماعي بمدرسة السلام، وأحد المشرفين على الطلاب بالمسابقة، أن فكرة اختيار الطلاب لم تكن متركزة على المستوى الدراسي فقط، بل على المعلومات العامة والثقافة أيضًا، وأضاف أن المدرسة استحقت المشاركة في هذه "العباقرة" معلقًا: "احنا قدها".

وحقق "أحمد يوسف البتيتي"، لقب لاعب في الجولتين الأولى والثانية، حيث أحرز بالأولى 50 نقطة لفريقه، وفي الثانية75 نقطة، وقال "البتيتي"، 18 عام، إنه واجه صعوبة في المسابقة لأنه كان كان يعتمد على المعلومات العامة، وثقافته القديمة و رغم ذلك فاز بجازة أحسن لاعب في الجولة الأولى و الثانية، وكان متفائلًا بباقي الجولات، وعن بقية جولات المسابقة علق "البتيتي" مازحًا :”ده أنا هافاجئكم".