نادي كمال عزيز.. عندما تخدم المجتمع من منصبك الجامعي

الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 03:00 م
image
تمتليء محافظة أسوان بالكثير من المواهب والشخصيات التي تعمل علي تطوير نفسها، وتطوير المجتمع من حولها، من خلال أعمالها المتعددة. ويعد دكتور "نادى كمال عزيز" نائب رئيس جامعة أسوان لخدمة المجتمع والبيئة، أحد الذين حملوا علي عاتقهم استكمال مسيرة التواصل بين قطاعات المجتمع الذي يعيش فيه المختلفة. ولد "نادي" عام 1954 وبعد اجتيازه المراحل التعليمية المختلفة عمل بجامعة أسوان بدءا من عام 1980 معيدا بكلية التربية ثم مدرسا مساعدا وتدرج في الوظائف التعليمية المختلفة، مارا بمناصب عميد كلية التربية، ثم كلية اللغات والترجمة حتى وصل إلي منصبه الحالي الذي يقوم بدور مهم في توثيق العلاقات بين الجامعة وقطاعات المجتمع الأخرى مثل قصر الثقافة والمحافظة وكل المديريات. يهتم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتدريب التحويلي لتدريب الطلاب وغيرهم من خلال المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص بها ومنها مركز التدريب وريادة الأعمال والتدريب في مجال الحاسب الألي والإنترنت والمشروعات الصغيرة، فجامعة أسوان بها 17 عشر كلية، التربية والعلوم والأداب والخدمة الأجتماعية والهندسة وهندسة الطاقة واللغات والترجمة والأثار وتكنولوجيا المصايد والأسماك وكلية التجارة والزراعة وكلية الحقوق، تحاول الجامعة من خلالهم أن تخدم كل قطاعات المجتمع بالمحافظة. شارك "نادي" في العديد من الفعاليات والندوات المهتمة بتنمية المجتمع منها ندوة عن الزراعة، بالشراكة مع د. أشرف عمران الخبير الاقتصادى بنقابة المعلمين، قال خلالها أنه إذا تمت زراعة الأراضي بدأ من أسوان الي أبو سمبل سوف تكون أسوان سلة الغلال لمصر. ويبدو من اعمال "نادي" اهتمامه بالزراعة كشأن حيوي، فأسهمت تشجيعاته لكلية الزراعة بجامعة أسوان علي عمل صوية زراعية بالشراكة مع منظمة العمل الدولية لتدريب طلاب الكلية والمجتمع علي مثل تلك الزراعات الحديثة. وإلي جانب الزراعة يهتم "نادي" بتدريب الشباب علي جوانب مختلفة من المهارات، فساهم في تدريب الشباب علي ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، بالشراكة مع الصندوق الإجتماعي للتنمية، وعقد ندوات وورش لتشجيع الشباب علي المشاركة السياسية ومكافحة الإدمان والمخدرات وتوعيتهم بها. كما ساهم في عمل أكثر من قافلة طبية بغرب أسوان وكوم أمبو وإدفو، لعلاج أبناء المحافظة. عمل "نادي" خلال مسيرته في 3 دول عربية، وحصل علي الدكتوراة من جامعة لندن 1986، ونشر كتابان بالإمارات عن الإنترنت والمناهج الدراسية وطرق تدريس الرياضيات والكمبيوتر 1999، ويعد من أوائل من علموا الكمبيوتر بأسوان في 1987.