“الكلاب الضالة" تثير الذعر في أحياء أسوان السكنية

الاثنين 01 مايو 2017 06:19 م
image
تزايد خوف الأهالي بأسوان من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بصورة واسعة ولا يعلم أحد سببه، والمناطق لا التي تحيط بها الجبال والصخور أكثر المناطق انتشار للكلاب، مثل منطقة الشلال والسيل والعزب حتي أنها تنتشر بمنطقة العقاد والتي تعتبر من المناطق الراقية بأسوان. وحول الذعر الذي سببه انتشار الكلاب الضالة قال "محمود.أ"_يسكن في عزبة الفرن_ أن الكلاب تنتشر بصورة كبيرة، حيث تنزل من الجبل الذي يحيط بالعزبة بحثاً عن طعام،خاصةً انتشار القمامة في الشوارع التي تتجمع حوله الكلاب، مما يسبب قلق وخوف للأهالي لدرجة أنها تدخل البيوت الريفية المنتشرة بالعزبة. والتقط الحديث "فهمي عباس"_ مدرس بمدرسة "العروة الوثقي" بكيما_ ليقول" أصيب ابني "آدم" وعمره خمس سنوات امام المنزل عندما كان يلعب فجرت خلفه الكلاب ولكن سترها ربنا ان لم تلحق به الكلاب ولكنه وقع وتدحرج مما أصابه بخدوش في وجهه ويديه، و شكونا لمجلس المدينة أكثر من مرة حتي نجد حلا لهذه الكلاب. أما في منطفة السيل الجديد، وهي منطقة مكتظة بالسكان والمدراس والمصالح الحكومية، يشتكي الأهالي من كثرة الكلاب، حتي أنها تدخل بمداخل العمارات، فيتفاجأ بها من يصعد السلم أو ينزله. وتقول الحاجة "سعاد" زهي في الدور الرابع، سمعت في إحدى المرات صوت "خربشة" على الباب، وحيث فتحت الباب وجدت كلب أمامي، وأضافت متسائلة "مش عارفة إزاي المحافظة ساكتة علي كده". وتعد منطقة العقاد من المناطق الراقية بأسوان، ولكن مع التوسع في إقامة المباني في الصخور وفوق الصخور والجبال التي كانت تعيش فيها الكلاب الضالة، نزحت هذه الكلاب إلى المدينة والمناطق العامرة بالسكان، حتي أن إحدي السيدات وتعمل معلمة بمدرسة ثانوية، تعرضت لهجوم من الكلاب، مما أصابها ببعض الجروح، فلجأت إلى المستشفي العام للحصول على المصل. وقال الموطن "شاذلي جمال" أنه منذ فترة والكلاب الضالة متواجدة بشكل واضح صباح كل يوم وتشكل خطراً كبيراً علي الأطفال على وجه الخصوص، إضافةً لإزعاجها للسكان بشكل مستمر. وأكد "حسب الله السيد"_ موظف بمجلس المدينة_ أن المحافظة حاولت القضاء علي الكلاب الضالة، ولكنها اخفقت، مما جعلها تعرض عن ذلك لكثرة مشاكل المحافظة،، وحول رؤيته للحل قال"ياريت ان يعود السماوي الذي كان نسمع صوت طلقات رصاصه آخر الليل وهو يقضي علي الكلاب"وأن تستمر الإدارة البيطرية في إعداد حملات لمكافحة الكلاب المسعورة. إنتشار الكلاب الضالة وصل لقلب الشوارع العامرة بالسكان، مثل الشارع الجديد وهو في وسط البلد يطل من ناحية علي كورنيش أسوان، ومن ناحية اخري يطل علي جامع الطابية، وهو مزار سياحي، وهو بطبيعته مكتظ بسكان ومحال تجارية،ورغم ذلك، هاجمت بعض الكلاب الضالة فتاة تدعى "نوران" وهيا تسير بجانب والدتها في حادثة فتحت ملف الكلاب الضالة بأسوان مرة أخرى. وهو ما فسرته الدكتورة "فاطمة سعد"_مديرعام الطب البيطري بأسوان_قائلة أن زيادة أعداد الكلاب يرجع لموسم التزاوج، حيث تأتي الكلاب من الجبال، وأشارت إلى أنهااقترحت أن تقوم المديرية باستخدام "السم" لحل أزمة الكلاب الضالة ،وإلا أن الإمكانيات لم تسمح بشراء السم.