برنامج "مصر تستحق شبابها".. صانع قادة المستقل

السبت 11 مارس 2017 04:36 م
image
نظم وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، ومحافظة اسوان، ومدرية الشباب والرياضة، برنامج قومي لتدريب وتأهيل القيادات الشبابية بمحافظة أسوان تحت شعار "مصر تستحق شبابها"، باعتبارها ضمن المحافظات المشتركة في برنامج التدريب، بدأ برنامج التدريب شهر فبراير الماضي، ويستمر طوال شهر مارس الجاري، بقصر ثقافة أسوان. يقول المنظم لبرنامج التدريب، والممثل لوزارة الشباب والرياضة، وأخصائي القياديات الشبابية في الوزارة، أستاذ أحمد صلاح: تينت الوزارة هذا البرنامج منذ سنوات، وبدأ بتنفيذه في القاهرة، ثم قمنا بنشره في المحافظات، ومنها محافظة أسوان، بهدف بناء صف ثاني للقياديات الشبابية، خاصة من العاملين بديوان عام المحافظة، والوحدات التابعة له، والفئة المستهدفة من الشباب بداية من سن 20 إلى 40 سنة، من حاملي المؤهلات العليا والمتوسطة، ويفضل أن يكون لديه وظيفة ويتابع أستاذ "أحمد"، يضم البرنامج 12 محتوى تدريبي ومنهم (مهارات الإتصال والتواصل الاجتماعي، مهارات حياتية، المتابعة، التقييم، العمل الاجتماعي)، وغيرها من المهارات، التي نسعى من خلالها إلى تقديم قادة ملمين ببعض المهارات الحياتية والمعارف الخاصة بالقيادة، وكيفية التعامل مع رؤسائهم، ومع الوزراء والمحافظين، والشخصيات الهامة. يقول "أحمد صلاح": البرنامج 3 مستويات، ومن ضمن المتواجدين شباب دون فئة 40 سنة، وأن الوزارة فتحت باب قبول الانضمام عبر الإنترنت، وبدأ الشباب في التسجيل بالفعل، وتم قبول بعضهم خلال فترة إطلاق الموقع الخاص بالتسجيل، وتم الإنتهاء من المستوى الأول، وحاليًا هم في المستوى الثاني، يضم التدريب مجموعة من البرامج على رأسها التخطيط الاستراتيجي، الذي يساعد الشباب على عمل استراتيجية خاصة به، أو للمؤسسة التي يعمل بها، وتدريبه ليصبح قائد فعال في موقعه، وذكر أن محافظة طالبت ببدء هذا التدريب حتى يتمكن شبابها من البحث عما يفيديهم لأنهم أمل البلد على حد وصفه. وأضاف أن هذا البرنامج يمثل أهمية للشباب، لأننا متجهين إلى مرحلة لن يحمل البلد على أكتافه سوى الشباب على حد قوله، وعن اختيار اختيار محافظة أسوان يقول: "تم اختيارها لأنها من المحافظات الحدودية المهمشة، ، والوزارة بتهتم بالمحافظات دي، ومسؤولو الدولة حريصين على ذلك، ده غير إن اسوان فيها كوادر شبابية محتاجه للتدريب، والوزارة فضلت إن التدريب يكون في أسوان، وشوفنا تفاعل خلال برنامج التدريب، وبنصح الشباب إنه يعافر ويحاول بدون يأس، لأن لو كل واحد فينا عمل شغله صح بلدنا هتنهض". يقول استشاري تدريب في أكاديمية التدريب العالمية في القاهرة، دكتور فتحي عبد الستار: "شعار التدريب حقيقي لأن مصر تستحق شبابها فعلًا". "لازم يكون عندهم مهارة وجدارة، وما يكتفوش بالشهادة، ويسعوا لتطوير نفسهم، لأنهم أمل كل مصري في اليام الجاية".. كان ذلك تعليق دكتور عصام عبد العظيم، مدير أكاديمية التدريب العالمية، عن برنامج التدريب. وعن أراء المتدربين تقول أستاذه آمال محمد شحات: "البرنامج فرصة لأنه بيعلم الشباب المهارات الحياتية، وأضاف لهم معلومات مهمة في حياتهم، وخلق نوع جديد من القادة الشباب، وبنصح الشباب إنهم يستغلوا كل فرصة في حياتهم لأنها بتيجي مرة واحدة بس، فلازم يفكر فيها كويس قبل ما يستغلها". "شاركت لأني من فترة للتانية بحب أنمي مهاراتي، ده غير إن صعب على كتير من الشباب هنا إنهم يوصلو لبرامج زي دي لأنها بتتعمل في القاهرة، وأنا سعيدة بالمعلومات اللي عرفتها عن الحياة العملية".. هكذا عبرت أستاذه وفاء السيد أمين، عن مشاركتها في التدريب. يقول أستاذ صلاح، أحد المتدربين: "البرنامج مهم للشباب لأنه بيعملهم إزاي يكونوا قادة في المستقل، وفقًا لأسس علمية حديثة، هتغير تفكيرهم الروتيني، وهيخليهم يعتمدوا على مناهج علمية جديدة في الإدارة".. هكذا علق أستاذ إسلام صلاح، أحد المتدربين، على برنامج التدريب.