غناء وعروض راقصة احتفالًا بتعامد الشمس على وجه "رمسيس الثاني"

الأربعاء 22 فبراير 2017 02:47 م
image
قدمت كل من دولة الصين، ومحافظة بورسعيد، عروض غنائية واستعراضية، تعبر عن ثقافتهما، على مسرح قصر ثقافة أسوان، ضمن فعاليات مهرجان أسوان الدولي لتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني. شملت عروض دولة الصين أوبرا وغناء جماعي، وقدمت فرقة بورسعيد 5 عروضوا خلالها العادات البورسعيدية في الصيد، والاحتفالات بالمناسبات. بدأ حفل قصر ثقافة أسوان، ضمن فعاليات مهرجان تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني، باستقبال الجمهور، ثم مشاهدة عروض كل من فرقة دولة الصين، ومحافظة بورسعيد. ظهر مقدمو عروض الفرقة الصينية، مرتدين الزي الصيني، ورحبوا بالجمهور باللغة الإنجليزية واللغة الصينية، وقاموا بشرح برنامج العروض التي سيقدمونها خلال الحفل. برشاقة فائقة قدمت أحد أعضاء الفرقة الصينية، رقصتها على خلفية الموسيقى الصينية، وهي تحمل على رأسها مجموعة من الأطباق، ترقص بها بسرعة، دون أن يسقط منها شئ مما تحمله على رأسها. بعض أعضاء الفرقة الصينية يقدمون عزف جماعي، مصاحب لقليل من الغناء تفاعل حاضرو الحفل مع الرقاصات الصينية، وقاموا بإلتقاط الصور التذكارية مع أعضاء الفرقة. في نهاية عروض الفرقة الصينية، تجمع أعضاء الفرقة لالتقاط الصور التذاكرية قبل مغادرتهم لقصر الثقافة، ليقدموا باقي عروضهم في مكان آخر ضمن فعاليات المهرجان. عقب مغادرة الفرقة الصينية، بدأت الفرقة البورسعيدية تقديم عرضها الخاص، وهو عبارة عن رقصة "الصيادين" التي تعبر عن طرق الصيد في بورسعيد. مسؤولو فرقة بورسعيد، يحيون الجماهير على خشبة مسرح قصر الثقافة، ويقول الأستاذ جمال عثمان، مدير ومدرب الفرقة للحضور: "فرقتنا قدمت 5 عروض هما (عرض الصيادين، شباب البحر، أه يالالالي، أم الخلول، ورقصة بتغني لمين يا حمام). بعد انتهاء فرقة بورسعيد من تقديم عرضها ضمن فعاليات مهرجان تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني، اجتمع أعضاء الفرقة لالتقاط صورة تذكارية على خشبة المسرح.