جامعة أسوان تنظم ندوة لمناقشة مشروع "المليون ونصف فدان بتوشكى"

الخميس 03 نوفمبر 2016 07:00 م
image
نظم مركز التوجيه الوظيفي ندوة بعنوان "فرص الشباب الأسواني للاستثمار في مشروع المليون ونصف فدان بتوشكى"، في جامعة أسوان، وحضر الندوة كل من الدكتور أحمد غلاب، عميد كلية الزراعة بجامعة جنوب الوادي، والدكتور حسن أمين الشقطي، وكيل كلية التجارة، والمهندس جمال الدين عبد الله، وكيل مديرية الزراعة بأسوان، والأستاذة صافيناز محمد، وكيل سابق في مديرية التربية والتعليم، والعديد من مختلف الجهات . وتحدث الدكتور حسن أمين، عن مزايا المشروع والدعم الذي يقدمه، موضحاً وجود فرص جديدة للاستثمار بطرح قطع من الأراضي تصل إلى 20 فدان مستصلحة بالطاقة الشمسية وطرمبات المياه، مؤكداً أن قيمة الفدان المطروحة 25 ألف جنيهاً، على أن تسدد من خلال شركة تضامن يؤسسها الشباب. وأضاف "أمين" أن هذه الندوة هدفها مناقشة كراسة الشروط الخاصة بالمشروع، وأن التقديم خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر، التي تتطلب وجود شركة تضامن لعدة أفراد من الشباب، وتابع بأنه لا يوجد شركات تضامن بالصعيد، وأن طريقة السداد تبدأ بنسبة 5% قبل التعاقد مقسمة على عدد الأفراد، وبعد التعاقد يتم وضع نسبة 5% خلال شهر لاستكمال قيمة التعاقد وأوضح الدكتور أحمد غلاب، أسلوب وصول المياه لمشروع توشكى، ونوعية الأراضي التي تعتمد على المياه الجوفية، مؤكداً أن معظم أراضي مصر العليا بها نسبة أملاح سنوية أدت إلى ارتفاع نسبة الملوحة بالأرض من خلال الري الزائد بالمياه، مضيفاً أن الدولة ستساعد في التسويق، وعمل صناعات زراعية، وناشد الشباب وخاصة الخريجين بالتقديم في المشروع وأكدت الأستاذة صافيناز محمد، أن الشباب بحاجة إلى التوعية الخاصة بالمشروع، حيث إنه يمثل فرصة لأهالي أسوان، مشيرة إلى أهمية وجود مدينة متكاملة داخل المشروع، نظراً إلى بعد المسافة عن أسوان، وتحدثت عن أهمية دور المجتمع المدني، والجامعة، ومديرية الزراعة، في تأسيس شركة من خلال الشباب. وأكدت الإعلامية حنان شينكو، أن للإعلام دور هام في التسويق للمشروع، من خلال التوعية. وقال أحد الحاضرين: إن المشروع يمثل أهمية خاصة، وتساءل كيف يمكن للشباب الاشتراك بالمشروع مع ارتفاع التكلفة التي يرى أنها ليست في متناول الجميع.