إدارة التضامن الاجتماعي في أسوان.. دار للضيافة والمراقبة الاجتماعية

الأربعاء 30 سبتمبر 2015 06:47 م
image
تعد وزارة التضامن الاجتماعي من أهم الوزارات في الدولة، حيث تقدم دورا هاما ألا وهو إنشاء شبكة أمان اجتماعي للمواطن، رعاية جميع الفئات في المجتمع ومراعاة الفوارق الاجتماعية عند وضع البرامج والأنشطة المختلفة لخدمته، كما أن الدور الأساسي لها هو مراعاة معدومي ومحدودي الدخل وتحسين الوضع المعيشي لهم. توجد إدارة التضامن الاجتماعي في أسوان بمنطقة كيما، كما أن كل خدماتها مجانية، بالإضافة إلى مشروعاتها الإنتاجية لمساعدة الأسر الفقيرة من خلال الأسر المنتجة، التي يشرف عليها الأستاذ "أشرف بدر" وبها أقسام للنجارة والحدادة والتفصيل وإدارة الأسرة والطفولة، وتشرف على تلك الأقسام الأستاذة "محفوظة مدبولي". ووضحت "محفوظة"، أن الإدارة تقدم تراخيص للحضانات وتقدم إعانات للحضانة، وأن من أهم مؤسسات التضامن الاجتماعى مؤسسة "البنين والبنات" بأسوان و"السيدات القبطية" ومؤسسة "ماري جرجس" بكوم أمبو وإنها مؤسسات ترعي الأسر الفقيرة معدومة الدخل. كما أوضحت الأستاذة "حميدة السيد" مسئولة الشئون القانونية أن هذه المؤسسات ترعى الأطفال من سن6 إلى 18 عام. وتقول الاستاذة "ماجدة": إن من أنشطة مؤسسة الأسرة البديلة اختصاصها بالأطفال معدومي النسب واختيارها لأسر ترعاهم تحت إشراف الشئون الأجتماعية، ويشير الأستاذ "حسين حسن" مختص بالشئون القانونية أيضا إلى أن إدارة الأسرة والطفل تشرف علي مكتبات الطفل وأندية الطفل، ومن أهم إدارات التضمان الأجتماعي إدارة الدفاع الأجتماعي، وهي تقوم بعمل التقارير الخاصة بالطفل من سن3 إلى 18 عاما، إذا ارتكب أحد المخالفات أو الجرائم. ويتضمن التقرير كما تقول الأستاذة"فاطمة غريب": حالة الطفل الاجتماعية والاقتصادية والظروف النفسية داخل الأسرة. وعن نوادي الدفاع الاجتماعي يقول الأستاذ "خالد زغلول": إنها تقوم بدور وقائي لفئة الأطفال بعمل ندوات ومعسكرات، وأيضا تشرف علي دور رعاية الأحداث من سن 18 عام فيما أقل. وتتكون المؤسسة من خمس أقسام استقبال وإيداع وملاحظة دار الضيافة ومراقبة اجتماعية، وتوضح الأستاذة "إصلاح صابر" أنها تستقبل الحدث وتقدم له المساعدات النفسية والاجتماعية، وتحاول تمكينه من الإيداع، حيث يتم إيداع الحدث بعد الحكم عليه من محكمة الأحداث في المؤسسة الاجتماعية، أما عن دار الضيافة فهي تهتم بإيداع الأطفال المعرضين للخطر وتقدم لهم المساعدات النفسية والاجتماعية والمادية ، وتؤكد الأستاذة "حميدة السيد" أن مكتب المراقبة الاجتماعية يقوم بعمل الأبحاث الاجتماعية للأطفال، وهو يوجد داخل مبني مؤسسة الرعاية الاجتماعية للأطفال التابعة لمديرية الشئون الأجتماعية .