5 أسباب تجعل منظومة دعم السلع التموينية الجديدة أفضل

السبت 23 أغسطس 2014 03:00 م
image
منظومة الدعم الجديدة هي جزء من تدعيم الدولة لسلع معينة ، وهي السلع الأساسية والتي تتمثل في المواد البترولية، و الكهرباء، و رغيف الخبز و المواد التموينية، حيث توفر الدولة تلك السلع بثمن أقل، و لأجل أن تصرف لنا الدولة هذه السلع بأسعارها الحالية، يجب أن يتوفر لها مصادر دخل أو ميزانية. تلك الميزانية تتمثل في إيرادات الخارجة من قناة السويس، و السياحة، و بيع الأراضي و من تحويلات المصريين بالخارج. هذه الميزانية أيضا تصرف على المصالح الحكومية للموظفين و على الخدمات التي توفرها الدولة للمواطنين و جزء منها يذهب لتسديد ديون الدولة و فوائدها. كما أن هناك ظروف مفاجأة تحدث مثل المظاهرات و الشغب، كل هذا يستهلك ميزانية كبيرة من الدولة؛ و الآن لجأت الدولة إلى رفع الدعم عن المواد البترولية ،و الكهرباء، و إعادة صياغة الدعم للسلع التموينية لتعوض عن الكم الكبير الذي تصرفه. احتوت المنظومة التموينية القديمة على بضعة سلع معينة فقط، مثل السكر و الزيت و الأرز و الشاي، وكان يفرض على الشخص كمية محددة. الآن تحتوي المنظومة الجديدة على عشرين سلعة، و يسمح للمشتري أن يختار ما يريد منها و بأي كمية يريد مع دفع الفارق في الثمن. مع العلم بأن الدولة توفر لكل فرد 15 جنيه دعم. و بالنسبة لأي المنظومتان أفضل، يقول سمير كامل، مدير تنفيذي لجمعية المستقبل لحماية المستهلك، 55 عام : لكل منهما المميزات و العيوب لكنه يعود متحيزا بعض الشيء للمنظومة الحديثة لأن بها مميزات تجعلها أفضل للمستهلك و قال أن من تلك المميزات: "1-حرية اختيار المستهلك لنوعية السلع التي يريدها. 2-تحسين جودة المنتج الذي يباع للمستهلك؛ حيث أنه تم التعاقد مع شركات لتصنيع السلع بجودة أفضل من التي كانت تقدم للمستهلك بالمنظومة القديمة. 3-حرية اخنيار الكمية التي يريدها الفرد. 4-التعامل مع التاجر ببطاقة ذكية، و هذا يؤمن للمستهلك حقه في معرفة ما اشترى من سلع ،و ما تبقى له من مال ،أو ما زاد عليه. كما أنه لا يسمح للتجار بممارسة الغش و الاحتيال على المستهلكين. 5-مراعاة الأسر الكبيرة (المستحقين)؛ حيث أن لكل شخص 15 جنيه، عندما تكون الأسرة كبيرة يتوفر لكل شخص 15 جنيه مما يوفر أثمان السلع التي تحتاجها العائلات الكبيرة، و قد يفيض المبلغ للشهر الذي يليه." كما أنه وصى بتعليق لافتات عند تجار سلع التموين تشير للسلع المتوفرة بالتموين و لأسعارها، و بأن تعلق لافتة مكتوب بها حق الفرد في دعم التموين 15 جنيه، و بالإعلان عن مواعيد صرف التموين. و أيضا ناشد الدولة أن تفتتح منافذ بيع سلع التموين بشكل أكبر و بتوزيع التموين على الأفراد حسب قدر استحقاقهم بالنسبة لمرتباتهم.