صلح الهلايل والدابودية في ستاد أسوان.. وشباب يرفضون الاعتراف به

الأحد 29 يونيو 2014 04:00 م
image
عقد امس الاثنين الموافق 30من يونيو افطار صلح فى الصالة المغطاة باستاد اسوان بحضور مدير الأمن وأعضاء لجنة المصالحة برئاسة الدكتور "منصور كباش" والشيخ عباس شومان وكيل مشيخة الازهر لينهي بذلك شهر الهدنة الذي فرض بعد الأحداث التي وقعت فى محافظه اسوان منذ الرابع من ابريل الماضى بين قبيله بنى هلال ودابود والتى راح نتيجتها 23 قتلى من الطرفين . يقول" محمود عبدالله" احد الحضور ان الصلح الذى عقد امس بين قبيله بنى هلال ودابود فى الاحداث التى حدثت من 4 ابريل الماضى و اما عن الاحداث التى حدثت يوم الخميس الماضى وهى مقتل شابين احدهم كوبانى واحدهم دابودى فلم يتم التحدث عنها فتكلم ممثل بنى هلال "الحاج احمد السيد" واكد على التصالح وسامح فى ما بدر من دابود وتكلم ممثل دابود الحاج "عارف صيام " واكد على التصالح وسامح فى مابدر من بنى هلال عقب كلمتيهما كلمة مدير امن اسوان الذي شدد علي انه اذا تم نقض الصلح او مخالفته من اى الطرفين ستتدخل الشرطة لتحسم الامر . وفي سياق متصل نظم بعض الشباب وقفة امام الصالة المغطاة اعتراضا عن الصلح الباطل على حد تعبيرهم وقال احد هؤلاء الشباب وهو من "الكوبانين" رفض ذكر اسمه ان هذا الصلح صورى وباطل وانهم لن يتنازلو عن حقهم .