خطر البطالة

الأربعاء 24 يناير 2018 04:31 م
image
البطالة هي من أكثر مشكلات العالم انتشارًا، وتنتشر في العديد من الدول وبشكل كبير جدًا مما ينتج عنه مشكلات اقتصادية عديدة، والبطالة بمفهومها العام تعني "عدم إيجاد عمل للباحثين عنه والقادرين عليه".

ويختلف تعريف البطالة من منطقةٍ إلى أخرى، ومن أكثر الفئات التي تتأثر بالبطالة فئة الشباب، وتؤثّر عليهم سلباً سواء من الناحية الاقتصادية أو الاجتماعية أو النفسية.

ومن أحد أهم أسباب البطالة النمو السكاني، حيث تزداد أعداد الشباب الباحثين عن العمل مع قلة فرص العمل، وعدم استغلال هذه الموارد البشرية بشكل جيد.

ومن أسباب البطالة أيضًا مستوى التعليم، حيث يؤثر مستوى التعليم في سوق العمل، ففي وقتنا الحالي يتطلب سوق العمل درجة معينة من التعليم لتلبية احتياجات السوق، كما أنّ انتشار الأمية بين الشعوب يساهم بشكلٍ كبيرٍ في ارتفاع نسبة البطالة.

ولكن توجد حلول كثيرة لمواجهة البطالة، ومنها تشجيع الاستثمار الداخلي الذي يؤدّي إلى زيادة الشركات وزيادة فرص العمل، وتحسين مستوى التعليم، وتقويته، مما يُعلي من جاهزية الفرد للعمل في الوظائف المختلفة،  وتشجيع المشروعات الصغيرة التي يمكن أن تدعمها الحكومة لتشجيع الشباب على استثمار طاقاتهم وأفكارهم، وتوفير ضمان اجتماعي أو مبلغ بسيط للعاطلين عن العمل، يسمح لهم بالتنقّل لإجراء المقابلات ومحاولة إيجاد فرص عمل، وإعداد برامج تدريبية، وتأهيلية للخريجين بمختلف المجالات التي تؤهلهم لسوق العمل، وبذلك تستطيع الدولة أن تحاول إنهاء مشكلة البطالة.

موضوعات متعلقة