حقوق الطفل

الثلاثاء 02 يناير 2018 08:48 م
image
الأطفال هم شباب المستقبل، وهم أمل الغد، وأمل الأمة الواعد، فلا بد من الاهتمام بهم والدفاع عنهم في أي مجتمع متقدم، أو يريد التقدم، حيث أظهرت العديد من المؤسسات الراعية لحقوق الأطفال، والتي تهتم بالطفل على المستويين العالمي، والمحلي، وفي العام 1989 تم اعتماد اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، أو كما تسمى باتفاقية حقوق الطفل.

وتحتوي هذه الاتفاقية على حقوق لكل طفل حتى بلوغ سن 18، وهذه الحقوق تشمل كل الساكنين، أو الموجودين في بلد ما. وهذا يعني أن يطلق مسمى طفل، على الأطفال والشباب في الاتفاقية. وحق الطفل في الحصول على نمو صحي، وبناءً عليه، فإن للطفل الحق في الحصول على كمية كافية من الغذاء لسد احتياجاته،  وأيضاً له الحق في الحصول على مأوى مناسب وصحي،  وله الحقّ في الحصول على الخدمات الطبية بمختلف أنواعها.

كما أنّ الحق في الترفيه من أهم الحقوق التي يجب توفيرها للطفل،  حيث أن الطفل بحاجة إلى الترفيه والترويح عن النفس بشكل دائم، و حقه في الملبس و المأكل، و الحياة الكريمة الخالية من المشكلات.

للطفل حقوق من حيث الحصول على الراحة، والأمان، والحنان بين من يحب. والحنان من أهم الأمور التي يحتاج إليها الطفل في حياته، فمن أول الأمور التي تجعل الطفل حزيناً هي الضرب والإهانة، حيث إن الضرب والإهانة يؤديان إلى عدم شعور الطفل بالأمان و الطمأنينة.

ثم هنالك حقّ الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة بالحصول على مراكز خاصة بهم وتعنى بعنايتهم من ناحية جسمية،  وعقلية،  واجتماعية، ونفسية،  وذلك وفقاً لمتطلبات كل حالة.
ومن أهم الأمور الأخرى المتعلقة بالطفل هي التعلم ومنحه الراحة النفسية في مدرستهم، ومن مدرسيه.

وعلى كل الناس أن يفهموا أن إرسال أطفالهم إلى العمل من أجل تحسين دخل الأسرة، قد يضر بالأطفال صحيّاً ونفسيّاً، ويمنعهم من مواصلة تعليمهم.

موضوعات متعلقة