أعز صديق

الأحد 08 أكتوبر 2017 04:51 م
image
كتب_محمد خالد: كان يا ما كان، سار  صديقان في الصحراء,كان اسمهما "محمد" و "أحمد" خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب "أحمد" و"محمد" على وجهه.
"محمد" الذي ضرب على وجهه، تألم كثيراً، ولكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة، كتب على الرمال: "اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي"
إستمر الصديقان في مشيهما، إلى أن وجدا واحة، فقررا أن يستريحا قليلاً في ظلال النخيل، و ترطيب جسمهم من حرارة الشمس,وهما في طريقهما إلي الواحة، علقت قدم "محمد" في الرمال المتحركة، و بدأ في الغرق، و لكن "أحمد" أمسكه وأنقذه من الغرق، و بعد أن نجا "محمد" من الموت، قام و كتب على قطعة من الصخر "اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي".
فسأل "أحمد" صديقه "محمد" : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال، والآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟
فأجاب "محمد" : عندما يؤذينا أحد علينا أن نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً، فعلينا أن نكتب ما فعل معنا على الصخر، حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن تمحيها.
فتأسف "أحمد" لصديقه "محمد" عما فعله له، قائلا: إنك لمن أعز أصدقائي و أنا آسف لضربك,فتقبل محمد اعتذاره و أكملوا سيرهم حتى عادوا إلي منازلهم.

موضوعات متعلقة

image