الفتى الفقير

السبت 30 سبتمبر 2017 05:18 م
image
يعيش في إحدي القرى الفقيرة فتى يدعي «أحمد»، يبلغ من العمر 15 عامًا، كان يتسم بالذكاء رغم صغر سنه، وكان يحب القراءة , ولكن كان قدره أنه فقير، فلم يكن يهتم به أحد, والمدرسة التي كان بها كانت مدرسة فقيرة في كل شىء، وعائلته كانت فقيرة.
ولكن «أحمد» كان يحاول جمع المال، وكان يعمل في أحد محال البقالة، والمال الذي كان يجمعه كان يشتري به كتب ليزيد معرفته.
تغيرت حياة «أحمد» عندما رأته معلمته وهويعمل في أحد المحال، فسألته «لماذا تعمل؟»، وصدمت عند سماع إجابته، عندما قال لها أنه يجمع المال لشراء الكتب ومساعدة أهله، ففكرت المعلمة، كيف تساعد هذا الطالب المتطلع إلي العلم؟.
قامت المعلمة بمساعدة «أحمد» فكانت تزيده في العلم ففي أوقات الفسحة كانت تقرأ معه بعض الكتب، وأصبحت تساعده في أوقات الإجازة وفي إجازته الصيفية.
وفي أحد الأيام أعلنت المدرسة عن مسابقة للقراءة بأسم «تحدي القراءة العربية» ولكن المدرسة لم يكن بها كتب كافية للفوز بالمسابقة وكان «أحمد» يشتري الكتب لنفسه، وكانت معلمته تعطيه بعض الكتب وتساعده في تلخيصها، لأن المسابقة تتطلب أن يقرأ الطالب عدد من الكتب ويلخيصها.
مرت الأيام وحان وقت التسليم، وبالفعل أنهي «أحمد» المطلوب منه في المسابقة، وجاء وقت إعلان الفائزين، وكان منهم «أحمد»، فرح الفتى بطريقة لا توصف بسبب مساعدة معلمته له ولأنه استطاع إنجاز شىء مهم في حياته.

موضوعات متعلقة