إبداع| بيت الانتقام

الأربعاء 22 مارس 2017 03:16 م
image
في يوم من الأيام أرسل مجهول دعوة للعشاء لـ10 محققين في وقت واحد وكتب فى الرسالة أن هناك جريمة قتل سوف تحدث، ومن يعرف القاتل له جائزة كبيرة، لهذا وافق المحققين على عرض الراسل. وكتب الراسل في الرسالة أن البيت الذي ستقع فيه الجريمة يدعى "بيت الانتقام"، وعندما وصل المحققون إلى المكان وجدوا الباب مفتوحا، ولم يجدوا أي شيء فى الداخل، وبدأوا البحث. وفي غرفة من الغرف وجدوا طاولة كبيرة عليها الكثير من الطعام فبدأ المحققون بالأكل، وبعد مرور دقائق شعر اثنان منهم بالاختناق ووقعا على الأرض وكان سبب موتهما هو السم. حاول أحد المحققين الاتصال بالشرطة، ولكن الإرسال قطع عن المكان كله، ووجدوا أن الأبواب قد أغلقت ثم وجد أحدهم ورقة على الطاولة مكتوب فيها " الشخص الوحيد الذي سوف يبقى من المحققين هو الفائز، والجائزة أننى سوف أخبره كيف سيخرج من هذا المكان، و لا أريدكم أن تحزنوا بشأن الاثنين اللذين ماتوا منذ قليل إنها فقط بداية اللعبة". وبعدها ظهر الرعب على وجه المحققين، وبدأوا يشكون فى أمر بعضهم لبعض، وبعدها هدأ المحققين و ذهبوا لكي يتفقوا على خطة لكي يمسكوا هذا القاتل. كان القاتل قد وضع فى كل غرفة أكثر من كاميرا للمراقبة، والعديد من المسدسات لكى يستخدمونها من أجل قتل بعضهم لبعض فذهب المحققون إلى غرفة من الغرف، واستخدموا الأسلحة من أجل تحطيم كل الكاميرات لكي لا يراهم القاتل. وبعد مرور نصف ساعة عاد المحققون مرة أخرى إلى غرفة الطعام، ولكنهم تشاجروا بصوت عال جدا، وكان القاتل يراقب كل هذا عن طريق الكاميرات، وفي النهاية قتل المحققون بعضهم بعضا و لم يبق أحد. الكل سقط على الأرض وبعد مرور فترة قصيرة ظهر القاتل من مخبئه السري، وكان سعيدا لأنه حقق ما كان يريده ولكن حدث ما لم يكن فى الحسبان استيقظ الجميع، وقبضوا على المجرم. كانت هذه خطتهم الذكية ثم أجبروه على أن يقول لهم كيف يخرجوا من هنا لأنه كان يشعر بالندم الشديد، واعترف لهم بجريمته، وقال إنه فعل كل هذا لكي ينتقم من والده الذي قتل فى نفس البيت بنفس الطريقة. وقال القاتل إن أبوه تلقى دعوة لزيارة هذا البيت من مجهول، وأنه قد قتل فى هذه المذبحة من أجل الخروج من هذا المكان، و كان فى البيت 40 شخصا لهذا انتقم القاتل لأبيه، ولهذا أطلق على البيت "بيت الانتقام"

موضوعات متعلقة