لعنة الموت

الثلاثاء 17 يناير 2017 06:37 م
image
ستة أشقاء بنتان وولدان توفيت والدتهم منذ 15 عاما. يعمل والدهم تاجر سلاح. كان والدهم فى الماضى رجلاً غنياً، ورغم حبهم له كانوا يتمنون موته حتى يرثوه. إلا أن والدهم لم يخبرهم بأن ماله أصابته لعنة منذ وفاة والدتهم حتى لا يُخيفهم من ورث المال، وحتى لا يضيع المال هدراً. يرغب الأب فى وضع أبنائه فى اختبار، فكتب فى وصيته أن ماله ملعون، وعقب وفاته قرأ الأشقاء الستة وصيته وعرفوا أن المال ملعون،ولكن حبهم الشديد للمال دفعهم لتجاهل تلك المعلومة. ولم يكن يخطر ببالهم أن تلك اللحظة كانت بداية تحقق اللعنة.بعد وفاة الأب بأسبوعين مات أحد الأشقاء إثر تعرضه لحادث سيارة. ولم يشك باقى الأشقاء أن لعنة الورث هى السبب. وفى عزاء شقيقهم المتوفى ماتت شقيقة لهم بسكتة قلبية فحزن الأربع أشقاء الباقيين. ولم يدركوا أيضًا أن لعنة الورث هى السبب. وفى أحد الأيام جاء رجل إلى بيت الأشقاء وهم حاليا ثلاثة أولاد وفتاة، وقال لهم إنه كان صديق والدهم وحكى لهم أنه كان يعرف بأمر المال الملعون. وطلب الرجل منهم أن يتزوج الفتاة ليحميها. فوافقت الفتاة على الزواج. وعاشت مع صديق والدها فى مكان بعيد عن منزل عائلتها. وعقب زواجها بشهر توفى أشقاؤها الثلاثة داخل منز العائلة بعد انفجار قنبلة كانت موجوده داخل المنزل. شعرت الفتاة بالخوف، وانهارت نفسيتها رغم كل ما ورثته من أموال. لتوقعها أن موتها اقترب. وبالفعل ماتت الأبنة الأخيرة فى اليوم التالى لوفاة أشقائها بطعنة حادة فى بطنها. ولم تتعرف الشرطة على مرتكب هذه الجريمة. ليرث زوجها كل أموالها وأموال أشقائها لكونه الوريث الوحيد لهم. ولم يتوقع أحد أن هذا الرجل هو مُرتكب كل هذه الجرائم. وبعد حصوله على الموال قرر العيش خارج مصر. وبدأ حياة جديدة. وهنا انتهت اللعنة.

موضوعات متعلقة