الدراجة هي الحل

الخميس 26 يناير 2017 12:58 م
image
يعد الازدحام المرورى أحد أهم المشكلات التى تشغل بال الكثير من المواطنين والسائقين. نحن نعيش فى زحام وسنظل. الزحام هو: حدوث تباطؤ فى تدفق حركة المرور الكثيفة على الطريق. مما يترتب عليه ضياع حق المواطن فى السير بحرية فى ظل وجود ظاهرة الزحام المروري. بالإضافة لتأخر المواطنين على الذهاب فى موعدهم للعمل. ووقوع الكثير من الحوادث على الطرق الرئيسية. ويمكن أن تتسبب تلك الظاهرة فى إغلاق الطرق بشكل كامل. وفى رأيى أن السبب فى ظاهرة الزحام المرورى هو عدد السيارات الموجودة على الطريق أكبر من عدد السيارات التى يمكن أن يستوعبها الطريق. أصبحنا اليوم فى عصر الزحام فلك أن تتخيل عزيزى القارئ أن الطريق مغلق لمدة ساعة فى كثير من المناطق. إضافة إلى غلق الطرق الرئيسية. ويستمر الأمر حتى تتدخل الشرطة لفتح الطرق. برأيى الحل يكمن فى الدراجة لأنها الوسيلة الوحيدة التى لا تتوقف. وتساعد الفرد على الوصول إلى أى مكان فى وقت قياسي. كما أنها وسيلة صحية جدًا، وتساهم فى ضبط الدورة الدموية. وفقد الوزن الزائد. وتحقق لمستخدمها الحرية والانطلاق. ولكن يستوقفنى هنا بعض الأسئلة هل نمتلك شوارع تناسب السير بالدراجات؟، هل لدينا دراجات مناسبه للسير فى شوارع مصر؟ هل المجتمع يسمح للسيدات والفتيات بركوب الدراجات؟، وهل هناك أماكن مخصصه لركن الدراجات؟. لذا أرى أن حل مشكلة الزحام هو أن تتعامل الدولة معها بعدة طرق مثل (بناء طرق جديدة لتخفيف الزحام. وبناء مناطق جديدة لتوزيع السكان). وأن نحافظ كشعب على النظام لنساعد الدولة بما تقدمه لنا من خدمات فى حل المشكلة، ونشر ثقافة ركوب الدراجات كحل مُنجز وسريع لتلك الأزمة، ولكن أرى أن بناء مناطق جديدة، وإصلاح الشوارع أسهل بكثير من نشر ثقافة جديدة بمجتمعنا.

موضوعات متعلقة