من لم يمت بالبارود مات بالعامود

الخميس 30 أبريل 2015 07:50 م
المقصود بالبارود هى القنبلة التى هزت طريق الخزان فى السادس من شهر أبريل الماضي والتى تم تفجيرها أمام استاد أسوان الرياضى فى عملية إرهابية لم تعهدها أسوان، وأسفرت عن إصابة أربعة مواطنين، والحمد لله لم تسفر عن قتلى. ورغم مرور كل هذا الوقت مازال عمود الإنارة الذى وضعت تحته القنبلة يمثل خطرا كبيرا على المواطنين حيث إن طريق الخزان طريق حيوى فهو طريق السياح والمواطنين من وإلى المطار والسد العالى ومعبد فيلة وكذلك سكان العقاد وصحارى وعمارات طريق الخزان وغيرها، فلماذا لا ينتبه المسؤلون فى مدينة أسوان ومسؤولى الكهرباء لخطر هذا العامود الذى يقع على بوابة ملاعب الشباب والرياضة الذى يأتى إليه أطفال أكاديميات كرة القدم للتدرب فى هذا المكان فهل ننتظر حتى وقوع الكارثة؟