أهل سوهاج عن معرض الكتاب: "بعيد علينا وغالي"

الأربعاء 07 فبراير 2018 09:14 م
image
صورة أرشيفية
قبل أيام قليلة من انتهاء فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ49، الذي تستضيفه أرض المعارض بمدينة نصر بالعاصمة القاهرة، استطلع "أهل سوهاج" آراء عدد من مواطني وكتاب سوهاج بشأن المعرض.
 
يقول يوسف سيف، أحد الكتاب الشباب، الذي يشارك بعمل له في المعرض هذا العام، إنه حرص على السفر والمشاركة في فعاليات المعرض لأنه يشارك بعمل له، لكنه يعاني مثل غيره من أهل سوهاج بسبب طول المسافة بين سوهاج والقاهرة التي تصل إلى أكثر من 400 كيلومترًا، ما يعني أن يتكبد المسافر عناء السفر وتوفير مكان لقضاء ليلة أو ليلتين في القاهرة، وهو أمر ليس سهلًا على كثيرين من أهل سوهاج.
 
ويضيف محمد وحيد، وهو أحد المهتمين بالقراءة، وسبق له زيارة المعرض أكثر من مرّة، أنه يجد صعوبة كبيرة في السفر للمعرض مثل غيره من أهل سوهاج، خاصة صغار السن الذين يواجهون برفض الأهل لسفرهم وقضاء ليلة أو أكثر خارج المنزل، والبحث عن مكان للمبيت، واصفًا المعرض بأنه "مش حلو ولا رخيص زي ما الناس فاكرة".

ويقول أحمد ممدوح، أحد زوار المعرض، العام الماضي، إنه واجه صعوبات كثيرة في رحلة زيارة المعرض، مطالبًا الحكومة بتوفير أماكن آدمية للمبيت، بالنسبة لزوار المعرض من خارج القاهرة.

ويقول عاصم المزلاوي، كاتب، إن معاناة أهل سوهاج هي جزء من  مسلسل التهميش المستمر الذي تعاني منه محافظات الصعيد عامة، وسوهاج خاصة، رغم وجود نسبة كبيرة من المثقفين، مطالبًا بعمل معرض كتاب لمحافظات الصعيد، حتى يتمكن المثقفون والقراء من اقتناء كتب بأسعار مخفضة أو حتى معقولة.
 
ويضيف أحمد عاطف، طالب ثانوي، أنه سافر هذا العام، تشجيعًا لوالدته التي تشارك في المعرض بكتاب لها، (عند منتصف الوجع). مبديًا أسفه بسبب ما وصفه بأنه "المعرض المسكين اللي في قصر الثقافة بسوهاج"، بسبب قلة المعروض من الكتب من خلاله.